رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هموم مصرية

الاعلام.. والمبالغة في حجم الارقام

عباس الطرابيلى

الجمعة, 17 يونيو 2011 09:16
بقلم- عباس الطرابيلي

امتداداً لمقالي امس عن دور تضخيم الارقام.. وما أداه ذلك من تأثير علي الرأي العام أقول إن صحفنا تؤمن بأنه كلما كان الرقم كبيرا.. كان الخبر أكثر تأثيراً في الناس.. واكبر مثالي علي ذلك أمران: أرقام ثروات المسئولين الفاسدين التي هربوها خارج مصر.. بما فيها ثروات اسرة الرئيس السابق.. ثم ارقام تحويلاتهم - كما تنشرها الصحف هذه الايام - وأيضا خسائر مصر من صفقة تصدير الغاز للعدو الاسرائيلي.. والاعلام مسئول عن كل تسميم لأفكار الناس.. بتضخيم هذه الارقام.. حتي وصلنا إلي أن أصبح كل مصري يحسب كم سيحصل من هذه الأموال، عند إعادتها..

<< مثلاً أن تنشر صحيفة أن اسرة الرئيس السابق حسني مبارك قامت بتحويل 57 مليار دولار خلال السنوات الثلاث الماضية فقط، وهو رقم لا يصدقه عقل لانه يعني بكل بساطة 342 مليار جنيه بحكم أن الدولار يباع الان بستة جنيهات.. فهل يصدق أحد أن مصر فقدت 342 مليار جنيه لأسرة مبارك وحدها؟! والمؤلم، أو الطريف ما نشرته الصحف علي لسان وزير العدل من أن ثروة مبارك وحدها تصل إلي 70 مليار دولار فمن أين تأتي هذه الارقام وهذه الثروات.. الا اذا كان المطلوب هو زيادة رد فعل الناس ضد مبارك واسرته.. رغم قناعتي بأن من يسرق البيضة كمن يسرق الدجاجة أي أن الفاسد فاسد

مهما كان الرقام.. ولكن ان تبالغ الصحف في قيمة ما تنشره من أرقام يزيد الحقد ويغير طبيعة المجتمع المصري الذي عاش علي أصول عظيمة سابقة.. أقول ذلك وانا اصر علي ضرورة الاسراع في التحقيقات والاسراع في المحاكمات حتي يعرف المجتمع المصري رأسه من رجليه.. وحتي تستقر الأمور بسرعة اكبر.. وأقول ذلك - أيضا - لان من يسرق قوتي وقوت عيالي وأحفادي يجب أن يعاقب .. حتي ولو كان السارق رئيساً أو خفيراً.. وعلينا أن نفعل هذا المبدأ القانوني الذي يقول إن اللص.. لص مهما كان موقعه.. ومهما كانت قيمة المنهوب..

<< أيضا ما نشر من أن مكاسب الرئيس السابق مبارك ونجليه ومعهم حسين سالم بلغت 54 مليار جنيه من صفقة تصدير الغاز وحدها.. هنا يجب أن نتوقف..

هنا نسأل: كم هي كل حصيلة البيع لاسرائيل.. حتي يتكسب منها هؤلاء الاربعة هذه الارقام المهولة البالغة كما تنشر الصحف 54 مليار جنيه.. نقول ذلك رغم أن تصدير الغاز لاسرائيل بدأ عام 2008.. فهل حجم ما صدرناه يصل إلي هذه الارقام.. أم أن مصر تصدر كما تصدر دولة مثل قطر التي تجئ في مقدمة

الدول المصدرة للغاز في العالم كله؟!

<< ونقول ذلك أيضاً لأن تحقيقات النيابة تقول إن اجمالي ما تم تصديره لاسرائيل من بدء التصدير عام 2008 وحتي الان هو 471 مليون دولار أي مبلغ 2826 مليون جنيه.. فهل حصل مبارك وولداه وصديقه حسين سالم علي 200 مثل قيمة الصفقة كلها؟.. لكم وحدكم الحكم والقرار..

وبالمناسبة ليس ما أقوله أنني ادافع عن اسرة الرئيس السابق ولا عن رجل المخابرات الذي ساهم إلي حد كبير في افساد مصر كلها.. ولكني اتحدث عن اهمية تدقيق المعلومات فيما تنشره وسائل الاعلام.. أقول ذلك لان كثيراً من الصحفيين الان يلجأ إلي »الانترنت« ليحصل علي معلوماته.. والاعلامي الحقيقي يري ان الانترنت ليس هو المصدر الدقيق لأي معلومات.. كما ان بعضهم الان يلجأ إلي ما سبق نشره من معلومات - هنا أو هناك - ثم يقوم بزيادة الارقام الي أي ارقام يريد، حتي لا يكشف رئيس التحرير حقيقة ما كتبه المحرر..

<< إننا نفتقد إلي حد كبير مبدأ دقة المعلومات.. وللأسف هناك عدد كبير من الصحفيين الجدد لا يهتمون كثيراً بتدقيق أي معلومات ربما بدافع رغبتهم في انهاء موضوعاتهم وتقديمها بسرعة لرئيس التحرير.. سواء للصحيفة الورقية.. أو للقناة الفضائية لأن الكل يجري وراء »سرعة السبق الصحفي« أو السبق الفضائي وبسبب هذه السرعة تقع معظم وسائل الاعلام في الخطأ الرهيب وهو هذا المزاد اليومي لأرقام هذه المليارات.. التي ساهمت في تسميم عقول الناس..

<< وكم نتمني من الصحفيين الشبان.. ومن رؤساء التحرير ان يتحروا الدقة فيما ينشر.. وأقول ذلك في قضيتين يشدان كل المواطنين الان.. الاولي هي قضية أموال اسرة مبارك والثانية هي قضية تصدير الغاز لاسرائيل..

<< والله من وراء القصد.