رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هموم مصرية

أناشيد الانتصار

عباس الطرابيلى

الخميس, 05 سبتمبر 2013 07:24
عباس الطرابيلي

الآن.. وقد ثبتت دعائم الثورة، إلا قليلاً، لماذا لا نترك الاقتتال وأن ننطلق نبني دعائم الوطن من جديد.. ونترك الجيش يدك مواقع الإرهابيين في سيناء.. ونترك الشرطة تطارد إرهابيي الإخوان في مدن وقري مصر.. والجيش والشرطة قادران علي أن يحميا الحدود والداخل.. لماذا لا ننطلق- نحن كل المصريين- وبالذات الذين خرجوا يوم 30 يونية ليفرضوا إرادتهم.. فتستجيب لهم القوات المسلحة وتعزل رئيس الإرهابيين الذي سرق ثورة 25 يناير من أصحابها الشرعيين وأن تعلن خارطة طريق لإعادة بناء هذا الوطن.

لماذا لا ننطلق لنبني دولة الحرية والحق، حتي وإن كره الكارهون؟
** لماذا لا نسير علي نهج الآباء والأجداد الذين كان حب الوطن عندهم من الإيمان.. وعبدوا الوطن بعد الله العلي القدير.. وإن كان البعض قد نسي ذلك تعالوا نذكرهم بعصر عظيم من مصر والمصريين.
تعالوا نذكرهم بأنشودة صوت الوطن التي شدت بها أم كلثوم وهي تقول:
مصر التي في خاطري وفي فمي
أحبها من كل روحي ودمي
يا ليت كل مؤمن بعزها
يحبها حبي لها
بني الحمي والوطن
من منكم يحبها مثلي أنا
آحبها من روحنا ونفتديها
بالعزيز الأكرم من عمرنا وجهدنا
عيشوا كراما تحت ظل العلم
تحيا لنا عزيزة في الأمم
** وأيضا نذكرهم بما كتبه أحمد رامي ولحنه السنباطي وغنته أم كلثوم عام 1937 في أول أفلامها:
يا شباب النيل
يا عماد الجيل
هذه مصر تناديكم فلبوا
دعوة الداعي إلي القصد النبيل
شيدوا المجد علي العلم وهبوا
ثم سيروا كل جمع في سبيل
ونذكرهم أيضا بقصيدة حافظ إبراهيم التي كتبها عام 1921.. ثم اختارتها أم كلثوم لتشدو بها من ألحان السنباطي وأقصد بها قصيدة مصر تتحدث عن نفسها:
وقف الخلق ينظرون جميعاً
كيف أبني قواعد المجد وحدي
وبناة الأهرام في سالف الدهر
كفوني الكلام عند التحدي
أنا تاج العلاء في مفرق الشرق
ودراته فرائد عقدي
أنا إن قدر الإله مماتي
لا تري الشرق يرفع الرأس بعدي
إنني حرة كسرت قيودي
رغم أنف العدا وكسرت قدي
وتختتمها بقولها:
نحن نجتاز موقفاً تعثر الآ
راء فيه وعثرة الرأي تردي
فقفوا فيه وقفة الحزم وارموا
جانبيه بعزمه المستعد
** أم نذكر كل المصريين بقصيدة أو نشيد الحرية الذي كتبه كامل الشناوي ولحنه وغناه محمد عبدالوهاب في أكتوبر 1951 ويقول فيه:
كنت في صمتك مرغم
كنت في حبك مكره
فتكلم، وتألم
وتعلم كيف تكره
إلي أن يقول:
أنا يا مصر فتاك
بدمي أحمي حماك
ودمي ملء ثراك
وهنا يأتي نشيد «القسم» الذي كتبه محمود عبدالحي وغناه عبدالوهاب:
أقسمت باسمك يا بلادي فاشهدي
أقسمت أن أحمي حماك وافتدي
عاهدت نفسي أن أكد لتنعمي
وأخوض أخطار الحمام لتسلمي
فإذا حييت فإن ذكراك في فمي
وإذا قضيت فقد فديتك بالدم
** وإلي قواتنا المسلحة وإلي شبابنا أتذكر كلمات عبدالفتاح مصطفي وألحان أحمد صدقي وغناء أحلام:
نادراك لليوم ده يا ولدي
تحميني وتحرس بلدي
سافر مع ألف سلامة
يوم ما أوفي الندر ده عيد
يا أشوفك هنا بكرامة
يا تروح الجنة شهيد
أم نتذكر معاً كلمات صلاح جاهين وألحان كمال الطويل وغناء أم كلثوم:
والله زمان يا سلاحي
اشتقت لك في كفاحي
انطق وقول أنا صاحي
يا حرب والله زمان
** ولكننا سنغني معاً- وقريباً جداً- كلمات حيرم الغمراوي وألحان محمود الشريف وغناء أحلام:
عاد السلام يا نيل
بعد الكفاح الطويل
تعالوا بنا ننطلق.. نعمل.. نبني لنعوض ما ضاع.. وما ضاع ليس بالقليل.