أرابيسك وعكاشة‮.. ‬وصلاح السعدنى

عباس الطرابيلى

السبت, 11 ديسمبر 2010 08:48
بقلم: عباس الطرابيلي

مازلت أتذكر كلمات المبدع الراحل أسامة أنور عكاشة،‮ ‬على لسان الفنان الشعبى ابن البلد صلاح السعدنى فى مسلسل أرابيسك‮.. ‬

فى هذا المسلسل تسلم حسن أرابيسك ـ صلاح السعدنى ـ فيلا قديمة‮ ‬يريد صاحبها المصرى العائد من بلاد برة أن‮ ‬يغيرها‮.. ‬والفيلا هنا ترمز إلى مصر‮.. ‬المالك متعجل والفنان‮ ‬يريد فسحة من الوقت ليخرج الفيلا فى أحسن صورة،‮.. ‬فهو ليس مجرد نجار،‮ ‬ولكنه فنان‮ ‬يعرف أصول الفن المصرى‮.. ‬المالك كل ما‮ ‬يهمه هو الشكل‮.. ‬والفنان‮ ‬يريد أن‮ ‬يقدم له عملاً‮ ‬عظيماً‮ ‬يحيى البناء ويجعله ملائماً‮ ‬لحلم كل المصريين‮..‬

‮** ‬ويتخذ حسن أرابيسك القرار الشجاع،‮.. ‬بعد أن رأى أنه لا أمل إلا فى هدم الفيلا من أساسها‮.. ‬وإعادة بنائها من جديد‮.. ‬فهى أصابها البلاء‮.. ‬ونخر فيها السوس ولا حل إلا فى إعادة البناء‮.. ‬يقف حسن أرابيسك وكأنه‮ ‬يتحدث باسم مصر كلها‮.. ‬كأنه‮ ‬يعبر عن رأى كل المصريين،‮ ‬وقف‮ ‬يهتف ويقول‮: ‬السلطة ما تنفعش‮.. ‬الطبيخ ما‮ ‬ينفعش‮.. ‬الترقيع ما‮ ‬ينفعش‮..‬

ثم‮ ‬يدخل فى‮ »‬لب القضية‮« ‬وهى قضية تعانى منها مصر الآن‮.. ‬ويعلنها صريحة‮: ‬القضية ليست قضية فرعونى‮.. ‬إسلامى‮.. ‬تركى،‮ ‬لازم نعرف تاريخنا الأول‮.. ‬لازم نعرف مصر بحق وحقيق‮.. ‬ولما نعرف إحنا مين‮.. ‬نعرف إحنا عايزين إيه‮.. ‬المهم أن نفهم‮.. ‬وأن نحب مصر‮. ‬ونبدأ ونتوكل على الله‮..‬

‮** ‬وكأن حسن أرابيسك ـ نقصد أسامة أنور عكاشة ـ‮ ‬يريد أن‮ ‬يعيد بناء مصر من الأساس‮.. ‬وينتهى المسلسل والكل‮ ‬ينتظر عودة حسن أرابيسك‮.. ‬ولن أنسى صورة المبدعة الراحلة هدى سلطان ـ أم حسن ـ ولا صوتها المجلجل وهو‮ ‬يهتف من أعماقها،‮ ‬كأنه عمق أرض مصر،‮ ‬وهى

تصرخ‮: ‬حسن راجع حسن راجع‮..‬

ومصر ـ‮ ‬ياسادة ـ تنتظر حسن أرابيسك‮.. ‬ومازالت تنتظره‮.. ‬بل تكاد تطلبه،‮ ‬تكاد تهتف‮: ‬مطلوب حسن أرابيسك‮. ‬حسن ليس صاحب ورشة حسن فتح الله القماش صاحب أو وريث‮ »‬ورشة المحروسة‮« ‬بل حسن المصلح الذى عبر عن كل ما‮ ‬يجيش فى صدور كل المصريين‮.. ‬ولاحظوا اسم‮ »‬الورشة‮«.. ‬إنها ورشة مصر‮.. ‬ورشة المحروسة‮.. ‬وهو ابن فتح الله القماش‮.. ‬الذى‮ ‬ينسج وجدان الأمة المصرية‮.‬

‮** ‬وهذا هو أسامة أنور عكاشة دارس الاجتماع الذى‮ ‬يعلمنا ما‮ ‬يجب أن نفعله‮.. ‬تماماً‮ ‬كما قدم لنا،‮ ‬بل اتخذ عنا القرار وهو التصدى لكل من‮ ‬يريد أن‮ ‬ينهب مصر‮.. ‬فهو فى مسلسل الراية البيضا‮ ‬يتصدى للملوك الجدد،‮ ‬تاجرة السمك‮: ‬المعلمة فضة تريد أن تسيطر على‮ ‬كل شىء‮.. ‬بالمال وحولها مجموعة من المنتفعين بأموالها،‮ ‬دائماً‮ ‬ما‮ ‬يحيطون بأصحاب الأموال‮.. ‬أى البلطجية‮.. ‬

ونلاحظ أن‮ »‬البناء‮« ‬له دور كبير فى فكر أسامة أنور عكاشة‮.. ‬فهو فى أرابيسك‮: ‬فيلا‮ ‬يريد أن‮ ‬يهدمها ويبنيها من جديد،‮ ‬على أساس سليم‮.. ‬وهو فى‮ »‬الراية البيضا‮« ‬فيلا قديمة تمثل عصراً‮ ‬عظيماً‮ ‬تريد المعلمة فضة المعداوى أن تغتصبها من صاحبها الدبلوماسى المثقف‮. ‬لتهدمها وتقيم مكانها برجاً‮ ‬سكنياً‮ ‬جديداً‮!!. ‬وإذا كانت صرخات أم حسن‮ »‬هدى سلطان‮« ‬فى أرابيسك قد أعلنتها صريحة بأن حسن راجع‮.. ‬فإن الشعب‮.. ‬حماة البلد الذى تمثله الفيلا هو الذى دافع عن البلد،‮ ‬نقصد الفيلا‮.. ‬ويتصدى

للبلدوزر الذى جاء‮ ‬يهدم الفيلا‮.. ‬وما البلدوزر إلا‮.. ‬المعلمة فضة المعداوى‮.‬

‮* ‬والآن‮.. ‬هل تذهب صرخات أم حسن‮.. ‬بل وصرخات حسن أرابيسك نفسه من أن الترقيع لاينفع‮.. ‬أم تذهب جلسة أبناء البلد الحقيقيين‮ ‬يتصدون للبلدوزر‮ »‬المعلمة‮.. ‬أو الآلة‮«.‬

نحن الآن‮.. ‬وفى أعقاب أبشع جريمة لاغتصاب صوت الأمة فى الانتخابات الجديدة ـ نحتاج إى حسن أرابيسك إلى ما‮ ‬يمثله من أن الطبيخ ما‮ ‬ينفعش وأنه لابد من إعادة البناء على أساس سليم‮..‬

‮** ‬مصر الآن تحتاج إلى إعادة شاملة للبناء‮.. ‬فهى ليست بحاجة الى تعديل دستورها‮.. ‬فقد ثبت لنا أن هذا الدستور لم‮ ‬يعد‮ ‬يصلح،‮. ‬ولابد من دستور جديد‮ ‬يلبى طلبات الأمة وندخل به إلى المستقبل دستور لا تصنعه الحكومة‮. ‬بل تعده جمعية تأسيسية تضم ممثلى عقلاء الأمة‮.. ‬دستور نقفز به من الماضى المؤلم‮.. ‬بعد أن تأكد لنا أن أى عملية ترقيع لهذا الدستور لم تعد تصلح‮. ‬وأن‮ »‬السلطة ما تنفعش‮« ‬وقد أصبح هذا المطلب عادلاً‮ ‬لنعدل مسيرة مصر على أساس عصرى سليم‮.. ‬دستور‮ ‬يجب أن‮ ‬يلحق به قانون جديد للانتخابات‮ ‬يسد كل الثغرات التى تهدد مصر الآن فى مقتل‮. ‬نضمن به برلماناً‮ ‬نظيفاً‮ ‬يعبر عن رغبات الأمة‮.. ‬ولا تنفذ منه الحكومة لتستولى على البرلمان ويبعدنا عن برلمانات‮ ‬99‭.‬999٪‮ ‬بينما الأحزاب لم‮ ‬ينجح منها أحد‮..‬

‮** ‬والدستور الجديد ليس وحده ما نطالب به‮.. ‬بل نكافح لنعرف أين تذهب موارد مصر المالية‮.. ‬ومصر‮ ‬غنية ومازالت فيها كثير رغم كل الذى سرقوه منها‮!! ‬نريد أن نعرف موارد قناة السويس وموارد البترول والغاز‮.. ‬ونريد أن نعرف أيضاً‮ ‬أسماء الذين قتلوا الزراعة فلم تعد أرض مصر تكفى ليأكل الشعب‮.. ‬وأسماء الذين دبحوا الصناعة وأعادوا مصر إلى عصر سيطرة المنتجات الصناعية الغربية المستوردة‮.. ‬وأسماء الذين دمروا التعليم المصرى حتى بات المصرى فى آخر طابور شعوب العالم‮..‬

‮** ‬لا نريد أن نعرف أسماءهم فقط‮.. ‬بل وأن نحاسبهم ونعاقبهم لأنه لا جريمة بدون عقاب‮.. ‬وعقاب رادع‮..‬

‮** ‬ترى أن‮ ‬يطول انتظارنا لعودة حسن أرابيسك الذى جسد رؤيته فناننا المبدع صلاح السعدنى‮.. ‬عمدة مواطنى مصر‮...‬