غرائب أسماء شوارعنا‮!‬

عباس الطرابيلى

الخميس, 09 ديسمبر 2010 08:18
بقلم: عباس الطرابيلي

يقف المصري كثيرًا أمام أسماء موجودة علي كثير من الشوارع بعضها يثير الضحك‮.. ‬وبعضها يثير الغيظ‮.. ‬وكثير منها يحتاج إلي تفسير‮.. ‬وهذا الكلام لا ينطبق علي القاهرة وحدها‮.. ‬ولكن علي كل مدن مصر وكل ذلك يحتاج إلي إعادة نظر‮.. ‬وتغيير‮.‬

ونحن نقبل أسماء شوارع تحمل المهن والصناعات مثل سوق السلاح والسروجية والنحاسين والعطارين والفجالة ونقبل أسماء قبائل جاءت مصر وأقامت فيها مثل الوايلي وزويلة‮.. ‬ومنها أسماء الحكام والولاة والملوك مثل ولاة مصر الإسلامية مثل عقبة بن نافع وقره بن شريك والمعز لدين الله ومحمد علي وإبراهيم باشا‮.. ‬ونوبار،‮ ‬وتوفيق،‮ ‬وفؤاد،‮ ‬وفاروق‮.. ‬وأسماء كثير من الساسة لتمجيدهم حتي لا تنساهم الأمة مثل‮: ‬سعد زغلول وصفية زغلول وعدلي يكن وعبدالخالق ثروت وأبوالدستور المصري شريف باشا حتي لاظ أوغلي وتمثاله الشهير في قلب حي كامل يحمل اسمه وهو كتخدا محمد علي باشا،‮ ‬أي نائبه‮.. ‬أو بالأصح رئيس وزرائه‮.. ‬وقد نجد أسماء مثل ابن الحكم‮.. ‬وأسماء‮ ‬غريبة مثل وينجت في الإسكندرية وهو المعتمد البريطاني الذي كان يحكم مصر الذي ذهب إليه سعد زغلول وعلي شعراوي وعبدالعزيز فهمي يوم‮ ‬13‮ ‬نوفمبر‮ ‬1918‮ ‬يعرضون عليه مطالب المصريين وهكذا‮.‬

‮** ‬ولكن لنا رأيا في‮ ‬غيرها من الأسماء‮.. ‬ولابد من تغييرها‮.. ‬مثلاً‮ ‬هناك في العجوزة‮ - ‬مدينة الجيزة‮ - ‬شارع مشهور يحمل اسم الفريق إبراهيم عبود‮.. ‬ولا أعرف لماذا نخلده ونطلق اسمه علي أحد شوارعنا بينما ليس له شارع باسمه في كل مدن السودان‮.. ‬بلده الأصلي‮.. ‬بينما هو الذي أوقف مسيرة الديمقراطية

في السودان،‮ ‬بعد عامين فقط من استقلال السودان،‮ ‬أي عام‮ ‬1958‭.‬‮. ‬وربما فعلت مصر ذلك لأنه أسقط حكم عبدالله خليل‮ - ‬ضابط الشرطة السوداني‮ - ‬الذي كان أكبر موظف سوداني عند الإنجليز الذين كانوا يحكمون بلاده‮.. ‬ذلك أن عبدالله خليل كان هو قطب حزب الأمة السوداني المناوئ لمصر‮.. ‬وكان هو الذي قدم شكوي ضد مصر في الأمم المتحدة بسبب مشكلة حلايب‮.. ‬وبعد ذلك ظل إبراهيم عبود يحكم السودان حكمًا عكسريا حتي عام‮ ‬1964‮ ‬إلي أن أطاحت به ثورة شعبية أعادت الزعيم الحقيقي للسودان‮.. ‬إسماعيل الأزهري إلي الحكم‮.. ‬فهل بعد ذلك نطلق اسمه علي أحد شوارع القاهرة الكبري‮.. ‬وهو رجل أول انقلاب عسكري في تاريخ السودان؟‮!‬

‮** ‬ومحمد عبدالسلام عارف أحد قطبي الانقلاب الخطير في العراق يوم‮ ‬18‮ ‬يوليو‮ ‬1958‭.‬‮. ‬هو وعبدالكريم قاسم‮.. ‬ثم انقلب قاسم علي عارف وسجنه ثم نفاه إلي أن عاد وقاد انقلابا مضادًا بعد سنوات ضد قاسم وحاكمه بنفسه وحكم بإعدامه وتم تنفيذ الحكم فورًا وأصبح عبدالسلام عارف رئيسًا للعراق لعدة سنوات‮.. ‬إلي أن تم تفجيره في طائرته بعد ذلك بسنوات قليلة رغم ميوله الاشتراكية العربية‮.. ‬وتم تنصيب شقيقه رئيسًا من بعده‮.. ‬فهل اطلقنا اسمه علي واحد من أهم شوارع القاهرة في عهد جمال عبدالناصر صديقه الأثير‮.. ‬الذي أمر

بوضع اسمه علي واحد من أهم شوارع وسط القاهرة هو شارع البستان الذي كان يبدأ من عند قصر عابدين إلي باب اللوق‮.. ‬إلي أن يصل إلي ميدان التحرير وكان يحمل اسم البستان نسبة إلي أشهر بساتين القاهرة وهو بستان الخشاب الذي كان في هذا المكان ويمتد إلي جاردن سيتي وقصر العيني والمنيرة وكان هناك‮ - ‬عند باب اللوق‮ - ‬قصر يحمل اسم قصر البستان الذي كان يقيم فيه الأمير أحمد فؤاد قبل أن يصبح سلطانا ثم ملكاً‮ ‬علي مصر‮.. ‬وهو القصر الذي قدمته مصر‮ - ‬في عهد ابنه الملك فاروق ولكي يكون المقر الأول للجامعة العربية عند إنشائها قبل أن تنتقل إلي مقرها الحالي علي كورنيش النيل‮.. ‬ثم أصبح القصر مقرًا للمجلس الأعلي للعلوم ثم انتهي القصر وتم هدمه ليصبح موقعه الآن مقرًا لجراج متعدد الطوابق ومقرًا لمول تجاري كبير‮.‬

ولا أعرف لماذا تبقي مصر علي اسم عبدالسلام عارف‮.. ‬بينما بلده العراق ليس فيه شارع واحد‮.. ‬يحمل اسمه؟‮!‬

‮** ‬وشارع السلطان سليم،‮ ‬العثماني الذي اغتال استقلال مصر عام‮ ‬1516‮ ‬عندما هزم جيشها بالخيانة في شمال سوريا ثم عام‮ ‬1517‮ ‬عند ما حتل القاهرة‮.. ‬وبذلك حول مصر من دولة عظمي في المنطقة تحكم مصر وسوريا ولبنان وفلسطين والجزيرة العربية كلها إلي مجرد ولاية تابعة لحكم آل عثمان أحفاد هذا السلطان سليم الأول‮.‬

فهل يا تري فعلت مصر ذلك لكي يتذكر كل المصريين هذا الحكم العثماني الذي يراه البعض حكما إسلاميا بينما أراه حكمًا استعماريا بغيضا أدخل مصر في عصر من الظلام امتد‮ ‬4‮ ‬قرون‮.. ‬حتي فرضت بريطانيا الحماية عليها عام‮ ‬1914‮.. ‬ألا يكفي أن هذا السلطان شحن معه إلي الاستانة‮ »‬استانبول‮« ‬أو اسطانبول الآلاف من العمال المهرة المصريين لكي يعلموا رجاله أصول الصناعات بينما أفقرت مصر منهم تمامًا‮.. ‬فدخلت مصر في عالم النسيان‮ ‬4‮ ‬قرون كاملة‮.‬

‮** ‬حقا‮.. ‬كم فيك يا مصر من الغرائب والمضحكات المبكيات‮.‬