رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مون يحذر من وقوع حادث أمني يدمر سلام السودان

عالمية

الجمعة, 07 يناير 2011 18:59
كتبت: سحررمضان



قدم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أحدث تقرير له إلي مجلس الأمن اليوم بشأن بعثة الأمم المتحدة في السودان "يوناميس" والتي يصل قوامها إلي 10 آلاف جندي قبل 48 ساعة من بدء استفتاء تقرير مصير جنوب السودان. وقال "مون " :في هذه البيئة المشحونة ، فإن أي حادث أمني كبير يمكن أن يكون مدمرا للمراحل الأخيرة من عملية إتفاق السلام الشامل الذي أنهى الحرب الأهلية عام 2005

حذر" مون "في تقريره من العواقب الإنسانية الوخيمة لتجدد الصراع بين أطراف إتفاق السلام الشامل

الذي أنهي منذ خمس سنوات 20 عاما من الحرب بين شمال وجنوب السودان.

وأشار إلي أن الأمم المتحدة أعدت خطط طوارئ لتعزيز بعثة الأمم المتحدة ولمنع أي تدهور في الوضع الأمني.

وأشاد الأمين العام في تقريره علي "التصريحات التصالحية من قبل الجانبين باحترام النتائج والتقدم المحرز في ترتيبات ما بعد الاستفتاء".

وقال "مون " من غير المرجح أن يؤدي الاستفتاء إلى إشعال العنف على نطاق واسع حيث سيتعرض للتشريد مايقرب من

8.2 مليون كما سيعاني نحو 2.3 مليون آخرين من جراء تعطل تقديم الخدمات الاجتماعية والتجارية،وهو مايعني ضرورة تخصيص 63 مليون دولار لتقديم المساعدة الطارئة للمحتاجين.

وقد زادت بالفعل بعثة الأمم المتحدة من تواجدها في المناطق الساخنة ، لا سيما في منطقة أبيي الغنية بالنفط ،و كان من المفترض إجراء استفتاء متزامن حول انضمامها إلى الشمال أو الجنوب ، ولكن لم يتم التوصل إلي إتفاق بشأنها بعد.

وقال بان كي مون في تقريره "إن استمرار الجمود بشأن أبيي هو سبب للقلق حيث توجد هناك توترات على أرض الواقع وحساسيات سياسية وتعقيدات تاريخية تجعل من الصعب على أي من الطرفين النظر في الخيارات المطروحة،والتي يعتبرها الناخبون من قبيل التنازلات".

 

 

أهم الاخبار