رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثورة 25 يناير درس في العلاقات بين الشعوب والحكام

عالمية

السبت, 24 سبتمبر 2011 15:14
أ ش أ

أكدت صحيفة "العلم" الإثيوبية الأسبوعية أن ثورة 25 يناير فتحت صفحة جديدة في العلاقات بين مصر وإثيوبيا بروح شباب الثورة، وخاصة فيما يتعلق بالتعاون حول نهر النيل الذي يعتبر جسرا يربط بين البلدين وليس حاجزا بينهما.

وقالت الصحيفة إن "ثورة شعب مصر العظيم البيضاء التي أذهلت شعوب وقادة العالم، وجعلتهم مشدودي الأعصاب حتى نجح شباب الثورة وكان لهم ما أرادوا، تعتبر درسا يستفاد منه في العلاقات بين الشعوب والحكام".

وأضافت أن "الطريق لتأكيد فتح هذه الصفحة الجديدة في العلاقات بين مصر وإثيوبيا وعلى

حتميتها وتدشين مرحلة جديدة متميزة، يتطلب من قادة وشعبي البلدين أن يلعبا دورا حيويا في الحفاظ على التراث التاريخي والتعاون الأخوي المشترك والتبادل الثقافي".

وعبرت الصحيفة عن الأمل في أن "تعترف الحكومة الحالية في مصر بمشروع سد النهضة الذي ليس له أضرار بل يضمن فوائد لمصر والسودان ودول الحوض كافة إذا كانت هناك نية للعمل بشفافية بعيدة عن التآمر والدسائس التي كانت تحاك إبان النظام المصري السابق والذي

سقط بفضل شباب 25 يناير"، وقالت إن مصر وإثيوبيا اتفقتا على فتح صفحة جديدة في العلاقات بينهما والتي شهدت توترا خلال فترة حكم الرئيس السابق مبارك بسبب الخلافات على مياه النيل".

وأشارت الصحيفة في هذا الصدد إلى قول رئيس الوزراء زيناوي خلال زيارته الأخيرة للقاهرة "نحن نتفق جميعا على أن نهر النيل هو جسر يربط بين الدولتين وليس حاجزا بينهما، وهو يكفي الجميع ويمكننا الانتفاع به دون خسارة أي طرف، وأن المستقبل ينطوي على علاقة جديدة بين إثيوبيا ومصر تقوم على استراتيجية فيها منفعة للطرفين، وأن الماضي كان قائما على كسب طرف على حساب خسارة طرف آخر وهو ما ولى وفات ولا عودة إلى الوراء."

أهم الاخبار