رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.بوست: الاعتراف بفلسطين تحد جرئ لأمريكا

عالمية

الاثنين, 19 سبتمبر 2011 11:06
كتب- حمزة صلاح:

وصفت صحيفة (نيويورك بوست) هذا الأسبوع بالتاريخى، والذي يشهد توجه الرئيس الفلسطينى محمود عباس إلى الأمم المتحدة لطلب الاعتراف بدولة فلسطين، مؤكدة أن اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين وقبولها كعضو دائم بالأمم المتحدة، يعد تحديا جريئا للولايات المتحدة الأمريكية التي تبذل جهودا يائسة لمنع قيام دولة فلسطين.

وقالت الصحيفة إن هذا الأسبوع التاريخي مجرد جزء من أكبر التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، واصفة مرحلة التغيير التي تشهدها المنطقة بأنها بدأت مع خطاب الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى القاهرة عام 2009.
وأكدت الصحيفة أن نتيجة الأسبوع الجاري

غير متوقعة، ولكن هناك احتمالات جيدة، تقول إن الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة قد تمنح الفلسطينيين قريبا نوعا من حالة الترقية، وهو ما يترتب عليه تداعيات خطيرة ستقع على عاتق إسرائيل، فضلا عن اللوم الذى سيقع على الرئيس الأمريكى الذى أعلن سابقا أن دولته ستستخدم حق "الفيتو" فى منع إقامة دولة فلسطين.
وقالت الصحيفة إن اتخاذ الرئيس الفلسطينى عباس هذه الخطوة كان متوقعة إلى حد ما، حيث أعرب الرئيس أوباما قبل عام عن
أمله فى أن يرى فلسطين عضوا فى الأمم المتحدة.
وأضافت أن ضغط الفلسطينيين على رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو لتجميد المستوطنات والتفاوض على أساس حدود ما قبل عام 1967، يعطي أوباما مبررا لتخطى محادثات السلام.
وشددت الصحيفة على أن حصول فلسطين على اعتراف الأمم المتحدة لن يجعل إسرائيل وحدها تعانى، فسيكون إقامة دولة فلسطين تحد جرىء لمناشدات الولايات المتحدة، كما سيقلل النفوذ الأمريكى بالمنطقة.
وزعمت الصحيفة أن اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين، سيشجع الفلسطينيين والإسلاميين المتطرفين والإرهابيين الإيرانيين علي حد وصفها، على شن هجمات جديدة تستهدف إسرائيل وأمريكا.
وأضافت الصحيفة أن الاعتراف بفلسطين سيسمح أيضا للفلسطينيين برفع دعوى بتهم موجهة ضد الإسرائيليين فى هيئات مثل المحكمة الجنائية الدولية، مما يجعلها عرضة للملاحقة القضائية فى الخارج.

 

أهم الاخبار