صراع الإخوة الأعداء في‮ ‬السودان

عالمية

الخميس, 11 نوفمبر 2010 09:53

"استعرضنا عبر حلقتين سابقتين ما يجرى على الساحة السودانية الداخلية من خلال قراءات فى المشهد السياسي الداخلي، في محاولة لاستشراف مستقبل الأوضاع في السودان الشقيق، وذلك من خلال الدراسات والسيناريوهات المتوقعة فى الاستفتاء المقرر فى التاسع من يناير المقبل والذي سيقرر مصير الجنوب. ونستطلع فى الحلقة الأخيرة من الملف آراء أنصار الوحدة الذين يرون أن انفصال
الجنوب سيكون وبالا ليس على بلادهم فقط وإنما ستمتد آثاره لتشمل أفريقيا كلها، بل وتنذربحرب جديدة أشبه بحروب العصابات على موارد القارة السمراء. فضلا عن آراء الفريق الانفصالي والذي يري أن ما يطلق عليه "الاستقلال" هو هدية متواضعة لأرواح ضحايا الحرب التى استمرت سنوات طويلة بين
شمال وجنوب السودان راح ضحيتها مئات الآلاف من المدنيين. كما نستعرض رأى القانون فيما بعد مرحلة الاستفتاء بالنسبة لوضع مواطنى الجنوب فى دولة الشمال فى حال الانفصال، كما نستعرض، من  خلال الحوارات والتصريحات القصيرة التى أجريناها عبر الهاتف مع بعض رموز العمل السياسى فى الخرطوم، وجهات نظر مختلفة لما ينتظر السودان فى المرحلة المقلبة الحرجة فى ظل رفض الحكومة السودانية للجزرة الأمريكية برفع اسمها من قائمة الارهاب لتمرير المخطط الأمريكى على أراضيها".

أهم الاخبار