رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في باكستان.. ممنوع الصلاة على حاكم البنجاب

عالمية

الأربعاء, 05 يناير 2011 17:02


أصدر 500 من رجال الدين المسلمين في باكستان بيانا حذروا فيه من التعبير عن الحزن لاغتيال حاكم إقليم البنجاب الذي كان معارضا لقانون الهرطقة. وقالت جماعة أهل السنة في بيان "يحذر أكثر من 500 رجل دين في جماعة أهل السنة المسلمين من تقديم واجب العزاء في سلمان تسيير حاكم البنجاب وينصحونهم بعدم الصلاة عليه".

وتابع البيان : لا يجب أن يكون هناك أي تعبير عن الحزن

أو التعاطف مع مقتل الحاكم لأن من يدعمون الإساءة للنبي يورطون أنفسهم في الهرطقة."

وأضافت الجماعة أن من وصفتهم بالمثقفين والوزراء والسياسيين ومذيعي التليفزيون الذين يعارضون قانون الهرطقة ويؤيدون المهرطقين يجب أن يتعلموا الدرس من مقتل تسيير.

يشار إلى أن حاكم البنجاب سلمان تسيير قتل بيد أحد حراسه بعدما غضب على ما يبدو بسبب انتقاد

الحاكم لقانون الهرطقة فاغتاله في مكان لوقوف السيارات في منطقة تسوق يرتادها الأجانب.

وتقول جماعات معنية بحقوق الإنسان إن متدينين محافظين وأشخاصا عاديين كثيرا ما يستغلون القانون لتصفية حسابات شخصية.

وجاء الاغتيال بعد يومين من انضمام شريك أساسي في الائتلاف الحاكم لرئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الى المعارضة احتجاجا على سياسات أسعار الوقود مما ترك جيلاني بدون أغلبية برلمانية ويواجه صعوبة في محاولة إنقاذ حكومته.

وسلطت الأضواء على قانون الهرطقة بعدما أصدرت محكمة في نوفمبر حكما بإعدام اسيا بيبي وهي أم مسيحية لأربعة أبناء.

 

 

أهم الاخبار