العالم يقول: لا للإرهاب

عالمية

الأربعاء, 05 يناير 2011 16:20


سي‮ ‬إن إن‮ :‬ إدانة واسعة النطاق لاستهداف الأبرياء‮ ‬

اكد موقع‮ "‬سي‮ ‬إن إن‮" ‬علي موقعه الألكتروني‮ ‬إلي التنديدات المصرية والعالمية بحادث تفجير كنيسة القديسين ليلة رأس السنة بالأسكندرية،‮ ‬واستشهد الموقع بآراء‮ ‬يوسف القرضاوي‮ ‬الذي‮ ‬اعتبر أن الإسلام بريء من منفذي‮ ‬الهجوم،‮ ‬الذين وصفهم بالمجرمين،‮ ‬كما صرح الشيخ بأن الإسلام‮ ‬يحترم النفس البشرية ولا‮ ‬يجيز قتلها إلا بالحق الذي‮ ‬يقضي‮ ‬به العادل القائم علي البينة،‮ ‬وركز الموقع علي الأبحاث التي‮ ‬عرضها موقع القرضاوي‮ ‬حول نظرية أهل الذمة التي‮ ‬شددت علي تحريم استهداف‮ ‬غير المسلمين داخل الدول الإسلامية‮. ‬كذلك عرض الموقع الإخباري‮ ‬لرأي‮ ‬مفتي‮ ‬السعودية عبد العزيز آل الشيخ الذي‮ ‬اعتبر أن ما‮ ‬يجري‮ ‬محاولة لاستعداء‮ ‬غير المسلمين علي المسلمين وأن الهدف هو إضعاف شأن الأمة المسلمة،‮ ‬وأشار الموقع أيضاً‮ ‬إلي تصريحات البابا شنودة الثالث الذي‮ ‬دعا الأقباط إلي الهدوء مؤكداً‮ ‬أن المظاهرات التي‮ ‬اجتاحت القاهرة وشهدت خروجا علي‮ ‬النص ليست من الأقباط إطلاقا،‭? ‬فهناك الكثيرون من الذين ركبوا الموجة وهم بعيدون كل البعد عن المشكلة واشتركوا في‮ ‬الهتافات المسيحية وكان أسلوبهم بعيدا تماما عن القيم،‮ ‬واتهم البابا شنودة الثالث من وصفهم بـ"المندسين‮" ‬بإطلاق هتافات وتجاوزات خلال تلك المسيرات،‮ ‬وأكد أن أبناء مصر،‮ ‬من الأقباط والمسلمين‮ "‬يكوّنون نسيجا وطنيا واحدا‮." ‬فيما أشار الموقع إلي المبلغ‮ ‬الذي‮ ‬رصده رجل الأعمال المصري‮ ‬القبطي‮ ‬نجيب ساويرس المقدر بمليون جنيه لمن‮ ‬يدلي‮ ‬بأي‮ ‬معلومات تساعد أجهزة الأمن للتوصل إلي‮ ‬مرتكبي‮ ‬الهجوم،‮ ‬وكان ساويرس قد أشار إلي أن المبلغ‮ ‬سيذهب لأسر ضحايا الحادث،‮ ‬في‮ ‬حال عدم وجود من‮ ‬يدلي‮ ‬بمعلومات في‮ ‬هذا الشأن‮.‬

رويترز‮:‬ زعزعة التوازن الطائفي‮ .. ‬هدف منفذي‮ ‬الانفجار الوحشي

أشارت وكالة رويترز للأنباء إلي ان تفجير كنيسة القديسين ليلة رأس السنة‮ ‬يؤكد أن المتشددين الذين‮ ‬يستلهمون أفكار تنظيم القاعدة أصبح لهم موطيء قدم في‮ ‬مصر‮. ‬واضافت أن هذا قد لا‮ ‬يعني‮ ‬عودة للعمليات التي‮ ‬كان‮ ‬يقوم بها متشددون اسلاميون قضت عليهم قوات الامن المصرية في‮ ‬التسعينات‮. ‬وقالت رويترز إن المحللين‮ ‬يشيرون الي وجود خلية صغيرة لا جماعة متشددة كبيرة مثل تلك الجماعات التي‮ ‬حاربت الحكومة المصرية قبل أكثر من عشر سنوات‮. ‬واضافت أنه أيا كانت الجهة التي‮ ‬تقف وراء الهجوم فانه نفذ بطريقة تهدف فيما‮ ‬يبدو الي

زعزعة التوازن الطائفي‮ ‬في‮ ‬مصر‮. ‬ونقلت عن عمرو الشوبكي‮ ‬الخبير في‮ ‬الحركات الاسلامية بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية قوله إنه لا‮ ‬يتوقع انتشارا للارهاب في‮ ‬مصر وعودة للهجمات الارهابية التي‮ ‬وقعت في‮ ‬الثمانينات والتسعينات،‮ ‬لكنه أكد قلقه بشأن المناخ الداخلي‮ ‬وأثر أي‮ ‬هجوم حتي وان كان محدودا علي العلاقات بين المسلمين والمسيحيين‮. ‬ونقلت عن فواز جرجس الأستاذ في‮ ‬شئون الشرق الاوسط بكلية لندن للاقتصاد قوله إن مثل هذا الهجوم في‮ ‬الغالب سيكون قد اشترك فيه أكثر من عشرة أفراد،‮ ‬ولا‮ ‬يمكن استبعاد وجود عناصر محلية‮. ‬كما نقلت عن صفوت الزيات الخبير العسكري‮ ‬في‮ ‬القاهرة قوله ان أحدث هجوم علي المسيحيين هو من العمليات التي‮ ‬لا تتطلب الكثير من شبكة الاتصالات لكنه‮ ‬يحتاج لتحديد نقطة ضعف،‮ ‬لأن عملية واحدة سيكون لها صدي عالمي‮ ‬وستكون ملهمة لكثيرين‮.‬

جارديان‮:‬ إحلال الديمقراطية‮.. ‬هو الحل لمشاكل المصريين

أشارت صحيفة جارديان البريطانية إلي أن الأمن المصري‮ ‬فشل في‮ ‬حماية مواطنيه علي الرغم من التهديد الذي‮ ‬أطلقه فرع تنظيم القاعدة في‮ ‬العراق،‮ ‬معتبرة أن توقيت الحادث الذي‮ ‬من المفترض أن‮ ‬يشهد أقوي تشديد أمني‮ ‬يدعم نظرية فشل الامن في‮ ‬حماية المصريين‮. ‬واعتبرت الصحيفة أن الهجوم لا‮ ‬يعد مفاجئاً‮ ‬لأن النظام الأمني‮ ‬في‮ ‬مصر قد حول أولويات عمله من منع الجرائم والتحقيق فيها والأعمال الشرطية الطبيعية إلي تنفيذ أجندة سياسية تركز فقط علي حماية النظام الحاكم‮. ‬وأضافت أن التوتر الطائفي‮ ‬الذي‮ ‬تشهده مصر حالياً‮ ‬ليس إلا جزءاً‮ ‬من مشكلة كبري‮. ‬وهي‮ ‬الفشل في‮ ‬إيجاد حلول لمشاكل مصر وقضاياها الخطيرة والعاجلة،‮ ‬وهو ما تسبب ليس فقط في‮ ‬ظهور المشكلة القبطية،‮ ‬بل أيضا في‮ ‬استراتيجية الاهمال التي‮ ‬أدت إلي تراكم المشكلات وتزايد تعقيدها‮. ‬وأكدت أنه‮ ‬يجب ألا‮ ‬يوجه كل اللوم إلي التوتر الطائفي،‮ ‬لأن التوتر ليس إلا أحد أوجه الاضطراب السياسي‮ ‬والاجتماعي‮ ‬الذي‮ ‬تشهده مصر‮. ‬وأكدت أن المنغصات في‮ ‬المجتمع المصري‮ ‬ستنمو في‮ ‬الأوقات التي‮ ‬ستسبق اجراء الانتخابات الرئاسية

هذا العام‮. ‬واشارت إلي أنه حتي‮ ‬يتم احلال الديمقراطية الحقيقية،‮ ‬ستذهب مصر إلي الاسوأ في‮ ‬جميع الجوانب،‮ ‬فالمسألة القبطية ليست المشكلة وإنما أحد أجزائها‮.

أسوشيتد برس‮:‬ مؤشرات حول تورط تنظيم القاعدة في الهجوم علي كنيسة القديسين

نشرت وكالة‮ »‬أسوشيتدبرس‮« ‬الامريكية تقريرا يتحدث عن الهجوم الذي تعرضت له كنيسة القديسين في الاسكندرية‮. ‬أوضح التقرير أن المواقع الالكترونية المرتبطة بتنظيم القاعدة نشرت فيديو حول كيفية تصنيع قنبلة ومواقع الكنائس التي يمكن استهدافها،‮ ‬بما في ذلك كنيسة القديسين‮. ‬وأضافت أن مسلحاً‮ ‬يرتدي قناعا أسوا تحدث بوضوح عن كيفية تصنيع القنابل وخلط المواد الكيميائية مع بعضها‮. ‬وأضافت أن الفيديو عرض قائمة بعناوين وأرقام التليفونات الخاصة بالكنائس في مصر،‮ ‬ودعا الفيديو إلي استهداف الكنائس خلال الاحتفالات بالكريسماس أو عندما تكون مزدحمة‮. ‬وأشارت إلي أن القاعدة دعت قبل أسبوع من الهجوم إلي الحرب ضد مسيحيي مصر.وأضاف التقرير أن الرئيس حسني مبارك يتهم جماعات من الخارج بتنفيذ الهجوم‮ ‬،‮ ‬إلا أن المحققين يبحثون في عدة جهات.وأوضح التقرير أن الحركة السلفية بالاسكندرية وهي الجماعة السلفية الرئيسية أدانت الهجوم علي كنيسة القديسين،‮ ‬مؤكدة رفضها لهذه الممارسات‮. ‬وأشار التقرير إلي وفاء قسطنطين و كاميليا شحاتة وهما زوجتان لاثنين من الكهنة،‮ ‬أشهرتا إسلامهما‮. ‬وأضاف أن السلفيين يتهمون الكنيسة باحتجاز السيدتين رغما عنهما لإجبارهما علي العودة إلي المسيحية.وأشارت إلي إعلان تنظيم القاعدة في العراق عن حملة ضد مسيحيي مصر حتي إطلاق سراح وفاء قسطنطين وكاميليا شكري‮.‬

نيوزويك‮:‬ التكتيكات الدموية للقاعدة بدأت تنتشر في مناطق كثيرة

أكدت مجلة نيوزويك الأمريكية‮ ‬إن التكتيكات الدموية للجماعات الإرهابية مثل تنظيم القاعدة بدأت تنتشر في مصر‮. ‬وأكدت أنه سواء تم تنفيذ الهجوم علي كنيسة الإسكندرية‮ ‬بيد عناصر خارجية أو أصوليين من داخل البلاد‮ ‬فإن هذه الخطوة تمثل تحدياً‮ ‬جديداً‮ ‬يبشر عن الوضع الداخلي المتفجير في بلد وصلت فيه التوترات بين الأغلبية المسلمة والأقلية المسيحية إلي درجات تقترب من الغليان‮.‬

ونقلت‮ ‬المجلة الأمريكية عن خليل العناني الباحث السياسي في كلية الشئون الدولية والحكم بجامعة دورهام قوله إن هذا التفجير هو أول حادث انتحاري طائفي في تاريخ مصر‮. ‬واشار العناني إلي أن التفجير مؤشر علي أن الجهاديين أصبح لهم أرضية جديدة علي الأراضي المصرية‮. ‬واضاف أن الفشل في التعامل مع الأطراف التي تقف وراء هذا الاعتداء سيفسره الإرهابيون علي أنه ضعف للدولة المصرية،‮ ‬وهو الأمر الذي قد يؤدي إلي موجة جديدة من العنف‮.‬

ورجحت نيوزويك أن يزداد عدد الحوادث الطائفية في مصر ما لم تتعامل الحكومة المصرية مع الأسباب الجذرية للكراهية الطائفية‮. ‬واشارت إلي أن الصعيد الذي يقيم فيه جزء كبير من أقباط مصر هو الهدف الأكثر احتمالاً‮ ‬لأي هجمات‮. ‬ونقلت عن ريتشارد جوفين الأكاديمي المتخصص في الشرق الأوسط بالجامعة الأمريكية في دبي،‮ ‬تحذيره من وجود ضغط هائل علي الشرطة بسبب وجود الكثير من الكنائس في مصر وتحديداً‮ ‬في الجنوب‮.‬

أهم الاخبار