رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انقسام أوروبى حول زيارة المجر لمنشآت إيران النووية

عالمية

الأربعاء, 05 يناير 2011 14:03
بروكسل - فكرية أحمد:

انقسمت دول الاتحاد الاوروبى بصورة حادة حول قبول المجر دعوة لزيارة منشآت ايران النووية مع عدد من الدول الاخرى الغربية والعربية، للتأكد من خلو هذه المنشآت من الانشطة غير السلمية الرامية الى تصنيع السلاح النووى، واوضحت فرنسا أن عدم دعوة الدول الاوروبية الثلاث المعنية فى طرف التفاوض مع إيران حول ملفها النووى " فرنسا، بريطانيا والمانيا" يمثل نوعا من التجاهل الايرانى لدور هذه الدول الفاعل، بجانب وجود شكوك

كبيرة فى السيناريو الايرانى ومصداقيته لإطلاع الوفود الزائرة على كل الحقائق للقدرات النووية الايرانية.

وطالبت بريطانيا دولة المجر -الرئيس الحالى للاتحاد الاوروبي- بعدم الاستجابة لهذه الدعوة، لان زيارة وفود دبلوماسية للمنشآت النووية ليس من شأنه طمأنة المجتمع الدولى والوفاء بالمطالب الدولية.

ودعت إلي التزام إيران الشفافية وفتح الابواب أمام مفتشى الوكالة الدولية للطاقة بلا قيود.

ووقفت دول اخرى بجانب المجر لتشجيعها على قبول الدعوة واعتبارها خطوة أولى للتقارب الاوروبى مع إيران، يمكن أن تعقبها خطوات اكثر أهمية.

تحاول المجر الدولة الصغيرة التى ترأست الاتحاد الاوروبى أوائل الشهر الجارى وحتى نهاية يونيو القادم، الفكاك من انتقادات وتأثير الدول الكبرى بالاتحاد، باتخاذ قرار منفرد بتلبية الدعوة الايرانية المتوقع لها منتصف الشهر الجارى ولكن الكلمة الأخيرة في الاستجابة المجرية من عدمه ستصدر من فان رومباى رئيس الاتحاد الاوروبى، وشريكته فى القيادة الحقيقية كاترين اشتون وزيرة خارجية الاتحادالاوروبي وسوف تعلن المجر لاحقا قرارها الرسمى فى هذا الاطار بعد التشاور مع أشتون.

أهم الاخبار