رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حداد في باكستان بعد اغتيال حاكم اقليم

عالمية

الثلاثاء, 04 يناير 2011 17:11

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الحداد ثلاثة أيام ورفع حالة التأهب في البلاد بعد اغتيال حاكم ولاية البنجاب سلمان تازير في هجوم مسلح قام به احد حراسه الشخصيين. وقال جيلاني سيتم تنكيس العلم الوطني وإقامة جنازة رسمية لتشييع جثمان الراحل سلمان

تأزير الى مثواه الأخير.

رفع التأهب الامني الى اعلى درجاته في عاصمة اقليم البنجاب لاهور والعاصمة الباكستانية اسلام اباد وكراتشي وأغلقت جميع الاسواق والمراكز التجارية اغلقت على الفور.

وقال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك "تم اغتيال

تازير لدعوته المثيرة للجدل لقانون الكفر والمعروف بالقانون الاسود على يد احد حراسه الشخصيين وهو ممتاز قدري الذي استسلم للشرطة واعترف بانه قتل سلمان تازير".

وكان سلمان تازير دعم بشدة الافراج عن اسيا بيبي وهي امراة مسيحية اتهمت بالكفر وحكم عليها بالاعدام ومنذ صدور قرار المحكمة دعم تازير بشدة فكرة ادخال تغييرات على قانون الكفر في باكستان.

 

أهم الاخبار