رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير: هجمات 11 سبتمبر فاقمت أزمة مسلمي بلجيكا

عالمية

الأربعاء, 07 سبتمبر 2011 12:51
بروكسل - أ ش أ:

أكد تقرير نشرته وسائل الإعلام البلجيكية أن الآثار المتناقضة التي خلفتها هجمات الحادي عشر من سبتمبر على مسلمي بلجيكا ساعدت على تفاقم أزمة الهوية لدى مسلمي بلجيكا والقادمين من أصول عربية، حيث وجد العنصر الشاب منهم ملجأ له في ديانة تتعرض بشكل متزايد للانتقاد .
وأشار التقرير الذي سجل تغير أوضاع مسلمي بلجيكا مند عام 2001 أي منذ وقوع هجمات الحادي عشر

من سبتمبر في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن مسلمي بلجيكا، بمن فيهم

من ولدوا في هذا البلد من أبناء الجيلين الثاني والثالث، يواجهون منذ عشر سنوات تحديات تقف حجر عثرة في وجه اندماجهم في المجتمع، حيث "يتم غالباً وصمهم بالتطرف والإرهاب".
وحسب التقرير فقد تزايد أعداد معتنقي الإسلام وارتفعت مبيعات نسخ

القرآن في البلاد منذ عشر سنوات .
"ولكن آثار الهجمات كانت في بعض جوانبها إيجابية إذ أن الإسلام بدأ يثير فضول العديد من غير المسلمين في البلاد، ما أدى إلى تطورات هامة في الإطار القانوني والمناخ السياسي في البلاد."
وأضافت الصحيفة أن بلجيكا شهدت خلال العقد الماضي تزايداً في أعداد الحاصلين عن الجنسية البلجيكية والمنحدرين من أصول إسلامية، " كما شهدنا تطوراً مهماً في الحوار بين الديانات والثقافات في البلاد، وكذلك ظهور جيل جديد من الساسة من أصحاب الأصول الإسلامية والمهاجرة".

أهم الاخبار