رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"سي آي إيه" تغتال الرجل الثاني بالقاعدة

عالمية

الأحد, 28 أغسطس 2011 13:58
كتبت-عزة إبراهيم:


قال مسئولون أمريكيون وباكستانيون لصحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية إن طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية "سي آي ايه"

استهدفت ثاني أقوي المخابئ التابعة لتنظيم القاعدة بالجبال الباكستانية بعد الموقع الذي اختبئ بها رئيسها السابق أسامه بن لادن، قبل مقتله في 2 مايو الماضي، لتصفية ثاني رجل بالقاعدة بعد أيمن الظواهري.
وصرح مسئول بالمخابرات الأمريكية أن الهجمة أسفرت عن مقتل عطية عبد الرحمن، الليبي، الرجل الثاني بعد الظواهري، والذي تولى العام الماضي

مهام مخطط تنظيم القاعدة التنفيذية العليا، كما ثبت أنه كان إتصال دائم مع بن لادن في الأشهر التي سبقت مقتله.
ووصف مسئولون أمريكيون وفاة السيد عبد الرحمن، بالإنجاز الضخم، بالمقارنة مع غيره من نشطاء القاعدة رفيعي المستوى الذين قتلوا، لأنه كان واحدا من جيل جديد من القادة بالتنظيم، والذي كان مخططا له بأن يتولي منصبا قياديا بعد مقتل الزعيم.
وأعلنت المخابرات الأمريكية أن الآلاف من الملفات الإلكترونية المستردة من مجمع بن لادن في أبوت آباد، باكستان، كشفت عن تبادله العديد من الرسائل مع عبد الرحمن، كما كان بن لادن يعتمد عليه في إيصال الرسائل إلى قادة تنظيم القاعدة وغيرها لضمان بث اتصالات بن لادن المسجلة على نطاق واسع.
وأشارت الصحيفة إلي أن المخابرات المركزية الأمريكية تكاد لا تستشير المسئولين الباكستانيين، عند تنفيذ هجماتها، مكتفية بأنها كشفت عن استهدافها لعبد الرحمن في وقت مبكر، ولكنها نفذت الهجمة مفاجئة الحكومة الباكستانية.

أخبار ذات صلة:

ن.تايمز: اغتيال عبدالرحمن ضربة مميتة للقاعدة

مقتل الرجل الثاني في القاعدة في باكستان

أهم الاخبار