رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس وزراء اليابان يستقيل من رئاسة حزبه

عالمية

الجمعة, 26 أغسطس 2011 11:45
طوكيو - أ ف ب:

اعلن رئيس الحكومة اليابانية ناوتو كان اليوم الجمعة استقالته من رئاسة حزب اليابان الديمقراطي اثر تعرضه لانتقادات كثيرة على خلفية ادارته لكارثة الحادي عشر من مارس، ما سيمهد لاستقالته من الحكومة لانتخاب سادس رئيس حكومة في اليابان خلال خمس سنوات.

 

وقال المسؤول الياباني امام نواب حزبه: "اقدم اليوم استقالتي من منصبي كرئيس لحزب اليابان الديمقراطي" مضيفا "وبعد انتخاب رئيس جديد سأتخلى سريعا عن منصبي كرئيس للحكومة، وستقدم حكومتي استقالة جماعية".

وسيتم انتخاب خلفه على رأس الحزب الاثنين بحضور 398 نائبا وسناتورا ينتمون

الى حزب اليابان الديمقراطي، لينتخب الفائز، الثلاثاء على الأرجح، رئيسا للحكومة من قبل البرلمان.

وفي اليابان يضمن رئيس الحزب الذي يحظى بأكثرية داخل البرلمان تسلمه رئاسة الحكومة حتى ولو كانت الاكثرية في مجلس الشيوخ للمعارضة، كما هو حاصل اليوم.

وكان ناوتو كان وعد بالتخلي عن السلطة بعد ان يكون البرلمان اعتمد ثلاثة مشاريع قوانين يعلق عليها اهمية كبيرة، بينها قانون حول تطوير الطاقات المتجددة.

واضاف ناوتو كان: "لقد تم اليوم

التصويت على القوانين المهمة وتمت تلبية جميع الشروط" في اشارة الى عزمه على التخلي التدريجي عن استخدام الطاقة النووية في اليابان اثر حادثة فوكوشيما.

واقر ناوتو كان بأنه "عاش فترات قاسية" مضيفا: "اعتقد بأنني قمت بما كان يجب ان اقوم به في ظروف صعبة للغاية".

ومن بين ابرز المرشحين لخلافته هناك وزير الخارجية السابق سيجي مايهارا (49 عاما) الاكثر شعبية لدى اليابانيين حسب استطلاعات الرأي، ووزير المالية الحالي يوشيهيكو نودا (54 عاما) الذي يدعو الى زيادة الضريبة على الاستهلاك والتي تبلغ حاليا 5%..

وفي حال انتخابه فإن مايهارا الذي يعارض اي زيادة على الضرائب، سيصبح أصغر رئيس حكومة يتسلم السلطة في اليابان منذ الحرب العالمية الثانية.

 

أهم الاخبار