و.جورنال: "سحب السفير" وراء رضوخ إسرائيل

عالمية

الأحد, 21 أغسطس 2011 15:06
كتبت-عزة إبراهيم:

نقلت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية عن إيلي شكيد، السفير الإسرائيلي الأسبق، والمسئول عن المباحثات الإسرائيلية مع مصر، أن القرار المصري بسحب سفيرها من تل أبيب تم أخذه في البداية على محمل الجد

مما دفع المسئولين الدبلوماسيين والعسكريين لمحادثة نظرائهم في القاهرة، وهو ما أدى إلى تراجع الحكومة المصرية عن القرار وإعلان السفارة المصرية في اسرائيل عدم تلقيها قرارا رسميا بهذا الشأن.
وأكدت الصحيفة أن قرار مصر بسحب سفيرها من تل أبيب قبل التراجع عنه جعل إسرائيل تهرع إلى مخاطبة مصر، والتأكد من جدية القرار، معربةً عن ندمها وتراجعها عن ممارساتها، مع إعطاء وعدها لمصر بالتعاون في إعادة النظر في الحادث.
علي جانب آخر نقلت الصحيفة عن أرييه إلداد ممثل اليمين المتطرف في البرلمان الاسرائيلي، مطالبته الحكومة الاسرائيلية باغتيال اسماعيل هنية

رئيس وزراء حماس، وفقا لموقع صحيفة هاآرتس الاسرائيلية، وخاصة بعد تصريحات حماس التي عقبت الهجوم الأخير لها علي الحافلة الاسرائيلية، بأنها لن تتراجع عن قصف اسرائيل، واستهداف مواقعها، كما أنها لن تلتزم مجددا بقرار وقف اطلاق النار مع اسرائيل.
وشددت الصحيفة على أن مخاوف إسرائيل من سحب السفير المصري من تل أبيب دفعتها نحو بذل مجهود كبير مع مصر، للإبقاء علي العلاقات الدبلوماسية بين البلدين دون أن تنقطع، والذي كان بمثابة انتكاسة حقيقية لعلاقة إسرائيل ومصر لم تشهدها منذ سنوات.

أهم الاخبار