إيران تعتزم غلق منابع جميع الأنهار المتجهة للعراق

عالمية

الأحد, 21 أغسطس 2011 09:15
بغداد - أ ش أ:

 ذكرت صحيفة "الصباح" العراقية في عددها الصادر اليوم السبت أن لجنة ترسيم الحدود مع ايران كشفت عن عزم الجمهورية الاسلامية غلق منابع جميع الأنهار المتوجهة الى العراق لتدارك أزمة حادة تعانيها في المياه

وقال مصدر رفيع المستوى في اللجنة الفنية العراقية الخاصة بترسيم الحدود مع إيران إن الجانب الايراني أبلغ اللجنة بأنه سيقدم على غلق جميع الانهار المتجهة الى العراق لما تعانيه بلاده من أزمة حادة بالمياه حسب زعمه.

وحث المصدر- في تصريح للصباح-

الحكومة على ضرورة استعمال الورقة الاقتصادية والتجارية للضغط على الجانب الإيراني خصوصا بعد أن وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين لأكثر من عشرة مليارات دولار هذا العام منوها بأن استعمال هذه الورقة يتطلب قرارا سياسيا وان اللجان الفنية لا تستطيع التدخل بهذا الموضوع.

من جانب آخر، أكد المصدر أن عملية وضع الدعائم والترسيم مستمرة ابتداء من المثلث العراقي الايراني التركي وصولا

الى شط العرب واصفا عمل اللجنة المشتركة بالايجابي باستثناء بعض الاشكالات الحدودية في منطقة شط العرب.

وأشار إلى أن هناك اتفاقا بين الجانبين على الترسيم ووضع الدعائم بين الجانبين لافتا الى وجود اشكالية وحيدة تواجه عمل اللجنة المشتركة هي ترسيم الحدود في منطقة شط العرب الا انه اكد ان الجانبين يجريان مباحثات لحل هذه الاشكالية.

يذكر ان ايران اقدمت على قطع المياه عن اكثر من 45 رافدا وجدولا موسميا كانت تغذي الانهر والاهوار في العراق اهمها نهر الكرخة والكارون والطيب والوند وآخر تلك الانهر التي قطعت خلال الايام العشرة الماضية نهر هوشياري ضمن محافظة السليمانية.

 

أهم الاخبار