الصين تنفي التمكن من فحص طائرة أمريكية

عالمية

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 23:51
بكين – رويترز:

نفت الصين يوم الخميس الماضي تقريرا أفاد بأن باكستان سمحت لها بفحص طائرة هليكوبتر أمريكية متقدمة من نوع ستيلث (الشبح) تحطمت خلال الغارة التي قتل فيها اسامة بن لادن في مايو الماضي.

وكانت إحدى طائرتي هليكوبتر من طراز بلاهوك يعتقد أنها مزودة بتكنولوجيا ستيلث المتقدمة قد تحطمت خلال الغارة

واضطر أفراد القوات الخاصة الأمريكية إلى تركها.

وفي أول رد علني لبكين على التقرير نفته وزارة الدفاع الصينية ببيان في موقعها على الانترنت يتألف من جملة واحدة تقول هذا التقرير لا اساس له بالمرة وسخيف تماما.

ونفت ادارة المخابرات الباكستانية التقرير

ايضا في وقت سابق.

وقالت صحيفة فاينانشال تايمز ان باكستان سمحت لمسؤولين من المخابرات الصينية بالتقاط صور للطائرة المحطمة واخذ عينات من طلائها الخاص الذي ساعد الامريكيين على تفادي رصدهم بأجهزة الرادار الباكستانية.

وقال مسؤول امريكي مشترطا عدم الافصاح عن اسمه في وقت سابق ان ثمة أسباب تدعو للاعتقاد بأن باكستان سمحت للصينيين بفحض الطائرة لكنه لم يستطع أن يؤكد بشكل قاطع ان ذلك حدث.

أهم الاخبار