مجلس الأمن التركي يناقش خيارات مكافحة الإرهاب

عالمية

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 10:35
انقره- أ ش أ

يناقش مجلس الأمن القومي التركي في اجتماعه الطارئ بعد غد الخميس كافة التدابير الأمنية اللازمة لمكافحة الإرهاب في الفترة التي تصاعدت فيها موجة إرهاب منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية في الأونة الأخيرة في مدن جنوب شرق تركيا. ويبحث اجتماع مجلس الأمن في اجتماعه ثلاثة خيارات لمكافحة الإرهاب وهي تشكيل منطقة أمنية عازلة داخل أراضي شمال العراق لهدف قطع صلة جبال قنديل الواقعة في شمال العراق بتركيا، ثم القيام بعملية عسكرية خارج الحدود لتدمير معسكرات الانفصاليين المنتشرة في المناطق القريبة من الحدود التركية كما فعلت إيران،

وأخيرا نشر وحدات أمنية محترفة على النقاط الحدودية الاستراتيجية وبالتعاون مع القوات الخاصة والكوماندوز .
وفي سياق متصل، قالت صحيفة "راديكال" التركية إن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان عقد قمة أمنية مصغرة في مقر حزبه بعد ظهر أمس الاثنين توعد خلالها الانفصاليين بقيام حملة واسعة ضدهم عقب شهر رمضان بسبب استمرار عمليات الاختطاف وتعرض الجنود للقتل وإصابة الآخرين على يد مسلحي منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية.
كما ناقش أردوغان كافة التدابير العسكرية مختلفة
الأبعاد والتى من بينها القيام بعملية عسكرية واسعة خارج الحدود لشل حركة الانفصاليين التي ازدادت أنشطتهم في الأونة الأخيرة علما بأن أغلبية قيادي حزب العدالة الحاكم يرفضون هذا المبدأ ولا يحبذون اتخاذ مثل هذا القرار لأنه ليس الحل السليم لتصفية الانفصاليين.
وأشارت الصحيفة إلى أن الأغلبية يحبذون القيام بعمليات البحث والتمشيط في ضواحي البلدات والمدن في منطقة جنوب وجنوب شرق تركيا إضافة إلى القيام بعمليات اقتحام وتفتيش المنازل بهدف اعتقال أعضاء المنظمة الانفصالية.
ويخطط رئيس الوزراء طيب أردوغان لزيادة صلاحية المحافظين للتعاون مع كافة الجهات المسئولة عن مكافحة الإرهاب لسرعة تقاسم المعلومات الاستخباراتية.
وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم نقل كافة التدابير والمقترحات إلى اجتماع مجلس الأمن القومي لاتخاذ القرار النهائي .


أهم الاخبار