رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برنامج جديد يمنع الرقابة على الإنترنت

عالمية

السبت, 13 أغسطس 2011 16:02
كتب – محمود الفقي:

قال باحثون من جامعتي ووترلو وميتشيجان إنهم طوروا تقنية جديدة باستطاعتها أن تجعل "من المستحيل" على الحكومات القمعية مراقبة مواقع معينة على شبكة الإنترنت في بلدانهم. وأوضحت صحيفة (ناشيونال بوست) الكندية أن النظام اسمه تيليكس وسيتم تقديمه الجمعة المقبلة في مؤتمر للتكنولوجيا في سان فرانسيسكو.

 

وقال إيان جولدبرج وهو أستاذ علوم الكمبيوتر في جامعة ووترلو في جنوب أونتاريو إنه يأمل أن يستطيع تيليكس أن يمثل قوة إيجابية لأجل التغيير. وقال: "هدفنا هو تعزيز

الحرية في الإنترنت حول العالم وضمان وصول الناس إلى المعلومات كاملة."

ويعمل النظام عن طريق تحميله من شبكة الإنترنت على جهاز الكمبيوتر. وفي بعض البلدان التي تمنع مواقع معينة يمكن الاستعانة بملقمات خارجية تسمى بروكسي ولكن مطوري تيليكس يقولون إن الحكومات تستطيع اكتشافه أيضا وقطع الاتصال بهذه الملقمات البديلة. لكن جولدبيرج يؤكد أنه لو فعلت الحكومة ذلك فإنها ستقطع اتصال الإنترنت

عن مواقع أخرى كثيرة، لا سيما وأن تيليكس مرتبط بالكثير جداً من مواقع الإنترنت. وبالتأكيد ستمتنع الحكومة عن قطعه حتى لا تتسبب في قطع جزء كبير من الإنترنت مما يسبب خسارة اقتصادية للمواطنين.

لكن جولدبيرج يؤكد أن هذا يتوقف على تعاون موفري خدمات الانترنت الرئيسيين الذين يسمحون لمحطات تيليكس بالعمل بالاشتراك مع تقنياتهم. لكن المشكلة أن بعض هؤلاء الموفرين لهذه الخدمة ربما يخشون من مخالفة الحكومة خاصة لو كانت من نوع الحكومة الصينية التي تمارس قمعا على الانترنت بعكس الحكومة الأمريكية.

ويسعى تيليكس حاليا لتمكين المواطنين الصينيين من الدخول إلى يوتيوب لأن يوتيوب ممنوع في الصين.

 

 

 

 

أهم الاخبار