ن.تايمز: احتجاجات بريطانيا تحولت لتحدى القانون

عالمية

الجمعة, 12 أغسطس 2011 11:15
نيويورك - أ ش أ:

ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية اليوم أن الاحتجاجات التي شهدتها بريطانيا كانت في بادئ الأمر احتجاجا على مقتل شاب برصاص الشرطة ثم تحولت الآن إلى شيء أكبر بكثير وهو تحدى السلطة والقانون.

وأشارت الصحيفة - في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة - إلى أن النخبة السياسية صعقت جراء تحدى السلطة وكذلك قوات الشرطة نفسها.

ووصف العديد من المشرعين في البرلمان

البريطاني أداء الشرطة في مواجهة الاحتجاجات بـ"غير الجيد"، وقال أحدهم "إن الضباط كانت لديهم أوامر بالوقوف ومشاهدة ما يجري من أعمال سلب ونهب".

فيما قال ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني "إنه قد يبحث الاستعانة بخبير أمريكي مثل ويليام براتون الذي ساعد في خفض معدلات الجريمة بمدينة نيويورك في فترة التسعينات".

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة (متروبوليتان) يحوم حولها الغموض، ومن ذلك عدم قدرتها على التحقيق في فضيحة التجسس على المكالمات والتي أدت إلى استقالة اثنين من كبار الضباط، منوهة إلى أن صور ضباط الشرطة وهم يشاهدون أعمال السلب والنهب وإحراق المحال التجارية واللصوص المقنعين يسرقون الأشياء يمثل تحديا صريحا للسلطة والقانون.

وكان كاميرون قد أعلن أمس أنه لا يستبعد اللجوء إلى الجيش حال تجدد أعمال الشغب، مؤكدا أن ما يحدث الآن ليس له علاقة بالسياسة بل مبرره الوحيد هو السرقة.

أهم الاخبار