رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لندن ترحب بحديث إيران عن حقوق الانسان

عالمية

الخميس, 11 أغسطس 2011 15:07
طهران- (رويترز):

قالت بريطانيا لإيران اليوم الخميس إنها سعدت بمناقشة تعاملها مع أعمال الشغب في الشوارع وذلك بعدما اتهم الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الشرطة البريطانية باستخدام اساليب "وحشية" ضد المتظاهرين.

وكانت بريطانيا في صدارة الدول الغربية التي أدانت قمع ايران لاحتجاجات حاشدة على انتخاب أحمدي نجاد لفترة رئاسية أخرى في يونيو2009 وسارع الرئيس الايراني الى انتقاد ما وصفه بأنه "هجوم ساحق" على مواطنين عزل.

وفي خطاب موجه الى وزارة الخارجية الايرانية قالت كبيرة

الدبلوماسيين البريطانيين في طهران انها تأمل أن يشجع مثل هذا الانفتاح طهران على السماح بدخول محقق عينته الامم المتحدة للنظر في مزاعم انتهاكات لحقوق الانسان في ايران.

وقالت جين ماريوت القائمة بالاعمال البريطانية في طهران "أذكركم بأن المملكة المتحدة وجهت دعوة مفتوحة الى كل المقررين الخاصين التابعين للامم المتحدة لدخولها وسهلت زيارات عدد من هؤلاء المقررين الى المملكة المتحدة

في السنوات القليلة الماضية." وأشارت الى أن أحمدي نجاد دعا الامم المتحدة الى ادانة أداء الشرطة البريطانية مع أعمال الشغب.

وأضافت "أحث الحكومة الايرانية على التصرف بكياسة مماثلة مع المقرر الخاص الذي عينته الامم المتحدة لجمهورية ايران الاسلامية أحمد شهيد لتمكينه من تهدئة مخاوف المجتمع الدولي الخطيرة بشأن انتهاكات حقوق الانسان المستمرة في ايران."

وانتقدت ليبيا رد بريطانيا على أعمال الشغب ودعت رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الى التنحي عن السلطة. وتشارك بريطانيا في حملة عسكرية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي بعد أن استخدمت قواته العنف في قمع احتجاجات على حكمه.

أهم الاخبار