التحقيق في تحطم هليكوبتر أسفر عن مقتل 30 أمريكيا

عالمية

الأحد, 07 أغسطس 2011 09:22
كابول - (رويترز) :

 تحقق القوات الاجنبية في أفغانستان يوم الاحد في حادث تحطم طائرة هليكوبتر يعتقد انها أسقطت مما أسفر عن

مقتل 30 جنديا امريكيا وسبعة أفغان ومترجم وهو اكبر عدد من القتلى من القوات الاجنبية يسقط في حادث واحد خلال عشر سنوات من الحرب.

وسارعت حركة طالبان الى اعلان مسئوليتها عن اسقاط الطائرة بقذيفة صاروخية غير ان الحركة كثيرا ما تبالغ في الاحداث التي تتضمن اهدافا اجنبية او تابعة للحكومة الافغانية.

وفي واشنطن قال مسئول أمريكي إن من المعتقد أن الطائرة الهليكوبتر جرى اسقاطها. وقالت

وزارة الدفاع الامريكية وقوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها الحلف في افغانستان إن سبب تحطمها قيد التحقيق.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز تشينوك في اقليم ميدان وردك الى الغرب من كابول ليل الجمعة.

وقال الجنرال جون الن الذي تسلم قيادة قوة ايساف من الجنرال ديفيد بتريوس منذ ثلاثة أسابيع في بيان صدر ليل السبت "لا تستطيع الكلمات أن تصف الحزن الذي نشعر به بعد هذه الخسارة المأساوية."

واضاف "كل من قتلوا في هذه العملية كانوا ابطالا حقيقيين اعطوا الكثير دفاعا عن الحرية."

وقال مسئول امريكي إن بعض القتلى الامريكيين اعضاء بالقوات الخاصة التابعة للبحرية الامريكية وهي الوحدة التي قتلت زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في مايو في باكستان ولكن لم يكن اي من القتلى ضمن الفرقة التي اغارت على بن لادن.

وقالت ايساف إن هذا هو اكبر عدد من القتلى من الجنود الامريكيين يسقط في حادث واحد في افغانستان.

وقال ليون بانيتا وزير الدفاع الامريكي في بيان يوم السبت إن الولايات المتحدة "ستبقى على النهج" حتى تكمل المهمة في افغانستان وهي نفس الروح التي عبر عنها الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فو راسموسن.

أهم الاخبار