رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس الفلبين يلتقي رئيس جبهة مورو الإسلامية

عالمية

الجمعة, 05 أغسطس 2011 13:19
مانيلا (ا ف ب(:

اعلنت مانيلا اليوم الجمعة أن رئيس الفلبينيين بينينيو اكينو وزعيم اكبر مجموعة انفصالية مسلمة في البلاد اتفقا على تسريع محادثات السلام في لقاء نادر عقد في اليابان. وقالت الحكومة الفلبينية في بيان بعد اللقاء الذي عقد أمس بين اكينو ومراد ابراهيم رئيس جبهة مورو الاسلامية للتحرير قرب مطار ناريتا في طوكيو إنهما "اتفقا على تسريع المفاوضات".

كما اتفقا على "تطبيق اتفاق خلال الولاية الحالية" لاكينو التي تنتهي في منتصف 2016.

وهي المرة الاولى التي يلتقي فيها رئيس فلبيني زعيم الحركة الانفصالية منذ بداية المفاوضات المتقطعة قبل 14 عاما، حسبما اوضحت الحكومة.

وقال نائب رئيس الجبهة غزالي جعفر لوكالة فرانس برس إن اللقاء نظمته حكومة ماليزيا التي تستضيف مفاوضات السلام.

واضاف في اتصال هاتفي من جنوب الفلبين "كان لقاء مثمرا. الحكومة تبحث فعليا عن حل حقيقي".

وقال الجانبان إنهما سيلتقيان مجددا في منتصف اغسطس في ماليزيا.

وذكرت وكالة كيودو أن الرئيس اكينو وصل بعد ظهر أمس الخميس الى مطار ناريتا وعاد الى الفلبين الجمعة.

واليابان عضو في مجموعة الاتصال الدولية التي تضم كل المنظمات الدولية والمانحين الاجانب المهتمين بعملية السلام بين الحكومة الفلبينية وجبهة مورو.

وتضم جبهة مورو الاسلامية للتحرير حوالى 12 الف مقاتل وتطالب بإقامة دولة مسلمة مستقلة في الثلث الجنوبي للفلبين، الدولة ذات الغالبية الكاثوليكية.

وأسفر النزاع عن سقوط اكثر من 150 الف قتيل منذ 1978 ونزوح مئات الآلاف.

وكانت المعارك الاخيرة في اغسطس 2008 اسفرت عن سقوط اكثر من مئة قتيل وفرار اكثر من 750 الفا آخرين.

أهم الاخبار