قمة أمنية برئاسة أردوغان لبحث الوضع فى سوريا

عالمية

الخميس, 04 أغسطس 2011 09:18
أنقرة ـ أ ش أ :

يبحث رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان مع كبار المسئولين الأتراك تقييم الوضع فى سوريا والأوضاع الأمنية

فى البلاد على ضوء التطورات الأخيرة فى سوريا وإعادة النظر فى التدابير الأمنية على الشريط الحدودى التركى - السورى.

ودعا أردوغان إلى عقد قمة أمنية موسعة فى مقر رئاسة الوزراء باشتراك كل من بشير اطالاى نائب رئيس الوزراء التركى المنسق عن شئون مكافحة الإرهاب والجنرال نجدت أوزل رئيس الأركان

بالوكالة وقائد القوات البرية ووزير الداخلية ادريس نعيم شاهين ورئيس جهاز المخابرات حقان فيدان إضافة إلى عدد من كبار المسئولين المعنيين بالتصدى للارهاب.

وتناقش القمة الأمنية، التى تعقد اليوم فى وقت دقيق بالنسبة لتركيا، مسألة تصاعد العمليات الإرهابية فى مدن جنوب وجنوب شرق تركيا وتقييم الوضع الأمنى فى البلاد على ضوء تلك العمليات المتزايدة،

إضافة إلى تقييم التطورات الأخيرة فى سوريا وإعادة النظر فى التدابير الأمنية المتخذة على الشريط الحدودى التركى - السورى .

ويرأس أردوغان الاجتماع بعد توقيعه صباح اليوم فى مقر رئاسة الأركان على القرارات الصادرة من اجتماع مجلس الشورى العسكرى التى تعلن ظهر اليوم بعد مصادقة الرئيس التركى عبد الله جول .

وكان مجلس الشورى العسكرى قد بدأ جلساته يوم الاثنين الماضى ولمدة 4 أيام فى مرحلة حساسة للغاية عقب الاستقالة الجماعية المفاجئة التى تقدم بها القادة الأربعة الكبار فى رئاسة الأركان يوم الجمعة الماضى .

 

أهم الاخبار