محكمة بريطانية تلزم فيسك بالاعتذار للأمير نايف

عالمية

الخميس, 04 أغسطس 2011 09:17
الرياض ـ أ ش أ:

ألزمت محكمة بريطانية صحيفة "الاندبندنت" وكاتبها الصحفي روبرت فيسك بتقديم "اعتذار علنى صريح" إلى الأمير نايف

بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودى.

وذكرت الصحف السعودية الصادرة اليوم أنه ثبت للمحكمة البريطانية أن الاندبندنت وكاتبها استندا على وثائق مزورة في نشر ادعاءات بأن الامير نايف وجه قوى الأمن بقمع مظاهرات مزعومة بالرصاص الحي في السعودية.

وكانت الصحيفة البريطانية ذائعة الصيت قد نشرت منتصف أبريل الماضي

مقالا لكاتبها الصحفي روبرت فيسك زعم فيه "أن الامير نايف بن عبدالعزيز أمر قادة الشرطة باستخدام الذخيرة الحية على المتظاهرين دون تفريق، فضلا عن ضربهم بقبضة من حديد".

وقدمت شركة "إندبندنت برنت ليمتد" الناشرة للصحيفة ومراسلها في الشرق الأوسط روبرت فيسك "خالص الاعتذار" إلى الأمير نايف، عما ورد في المقال المنشور منتصف أبريل الماضي.

وقال محامي الأمير نايف في القضية، روبرت إيرل، أمام القاضية نيكولا ديفيز، "إن المزاعم التي نشرتها الصحيفة البريطانية استندت إلى "أمر مزيف" منسوب للمسئول السعودى تداولته لاحقاً مواقع إنترنت، دون تمحيص".

أما محامية الصحيفة هيلين موريس فقالت إن "الإندبندنت وروبرت فيسك يقدمان خالص الاعتذار إلى الأمير نايف عن الأضرار والمضايقة التي تسبب فيها المقال، وكذلك التغطية التي تلتها".

وكانت الصحيفة قد اكتشفت أن المعلومات التي اعتمد عليها المقال زائفة، ونشرت تبعا لذلك توضيحا لم يتضمن إقرارا صريحا بالخطأ، وهو ما اعتبره القضاء غير كاف وألزمها بنشر اعتذار صريح ودفع تعويض.

أهم الاخبار