فرنسا ترحب ببيان إدانة أعمال القمع بسوريا

عالمية

الخميس, 04 أغسطس 2011 08:59
باريس ـ أ ش أ :

رحب وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه بالبيان الذي صدر الليلة الماضية عن مجلس الأمن الدولى بالإجماع والذى أدان

أعمال القمع فى سوريا.

وقال جوبيه في بيان للخارجية الفرنسية اليوم /الخميس/ إن بيان مجلس الأمن يشكل تحولا في موقف المجتمع الدولي..مضيفا أنه على السلطات السورية الآن أن تعمل على وقف استخدام

القوة ضد المتظاهرين السلميين وأن تطبق الإصلاحات الضرورية للاستجابة للتطلعات المشروعة للشعب السوري.

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي أن مجلس الأمن يبعث بهذا البيان رسالة واضحة الانتهاكات غير الإنسانية التي يقوم بها النظام السوري والاستخدام المفرط للقوة ضد المدنيين..مشيرا إلى أن

مجلس الأمن أكد أيضا على ضرورة مساءلة من يقومون بهذه الانتهاكات.

وأضاف أن مجلس الأمن الدولى سيعقد خلال الأسبوع القادم اجتماعا آخر لاستعراض تطورات الأوضاع في سوريا..مذكرا أن البيان الذى أصدره مجلس الأمن الدولى يعد نتيجة للجهود التي قامت بها فرنسا مع شركائها منذ اندلاع الأزمة السورية.

وقال جوبيه في ختام بيانه - "نحن نحث السلطات السورية إلى الاستماع إلى دعوة المجتمع الدولى التي اتخذها بالاجماع"

أهم الاخبار