رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ظهور البريطاني والإيطالي المخطوفان بنيجيريا

عالمية

الأربعاء, 03 أغسطس 2011 20:47
ابيدجان (ا ف ب(

ظهر رجل بريطاني وآخر إيطالي خطفا في مايو الماضي في شمال نيجيريا، لأول مرة منذ اختفائهما في شريط فيديو أرسل اليوم الأربعاء وقالا فيه إن خاطفيهم من تنظيم القاعدة.

ويعد الشريط الذي مدته حوالى الدقيقة في أبيدجان أول دليل على أن المهندسين على قيد الحياة منذ خطفهما من شقتهما في ولاية كيبي في شمال غرب نيجيريا على الحدود مع النيجر.

ولم يتضح وقت تصوير الشريط، كما استحال التأكد من صحته من مصدر مستقل.

وظهر الرجلان في الشريط وهما معصوبا العينين وعلى ركبتيهما. ووقف وراءهما ثلاثة رجال يحملون السلاح وغطيت وجوههم بعمامات.

وذكر الرهينتان اسميهما، إلا أن فرانس برس اختارت أن لا تكشف عنهما، وألقى كل منهما تصريحا دعا فيه حكومة بلاده إلى تلبية مطالب الخاطفين الذين قالا إنهم من تنظيم القاعدة.

إلا أن الشريط لم يكشف عن أية تفاصيل بشان الخاطفين أو بشأن طلباتهم.

ويعمل المهندسان في شركة "ستابيليني" للبناء التي أسسها إيطاليون

ولكن مقرها في نيجيريا. وخطفهما مسلحون في 12 مايو الماضي بعد اقتحام شقتهما في بيرنين كيبي عاصمة ولاية كيبي.

ورافق الشريط صور للرهينتين بدون عصابة العينين.

ورفضت وزارتا الخارجية البريطانية والايطالية التعليق على فحوى الشريط او على الصور.

وكان تنظيم القادة في بلاد المغرب الإسلامي أعلن مسئوليته عن عمليات خطف عمال أجانب في النيجر المجاورة في السنوات الأخيرة، إلا أن ذلك لم يحدث مطلقا في نيجيريا.

وتنشط جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة في شمال نيجيريا حيث نفت سلسلة من الهجمات الدموية، إلا أنه لم يرد أي مؤشر حتى الآن على ضلوعها في أية عمليات خطف.

 

أهم الاخبار