حملة لتعيين بيل كلينتون وزيراً للمالية

عالمية

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 14:41
كتب– محمود الفقي:


"دعونا نرشح بيل كلينتون لوزارة المالية"؛ تلك كانت الفكرة التي قدمها موقع هافينجبوست لإنقاذ أمريكا من الورطة المالية الكبرى التي تمر بها حالياً.

وعلم الموقع أن الرئيس الأسبق بيل كلينتون يخصص كل يوم ساعة لدراسة التحديات التي تمر بها البلاد الآن على الصعيد الاقتصادي فهو الذي رفع شعار: "إنه الاقتصاد يا غبي" في

حملته الانتخابية، وهو الشعار الذي تتعاظم أهميته الآن.

وبيل كلينتون كما يقول الموقع، تولى رئاسة الولايات المتحدة في فترة رائعة من الناحية الاقتصادية على مدار تاريخها كله، إلى أن وصل إلى الحكم جورج بوش في عام 2008، فأورد الاقتصاد المهالك.

وكانت هناك في فترة كلينتون

قدرة على التعافي في ناحية توفير فرص العمل والمنتجات الجديدة. فقد كان لدى الولايات المتحدة 23 مليون فرصة عمل في التسعينات، فلماذا لا نعود إلى هذه الفترة الزاهية من الاقتصاد؟.

وإذا ما عين الرئيس أوباما بيل كلينتون وزيراً للمالية وأبقى على هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية، فإن فرصة الديمقراطيين لفترة حكم ثانية ستكون كبيرة.

ويؤكد الموقع دعمه لهذا الترشيح لتجديد الثقة في الاقتصاد الأمريكي في ظل هذا النظام العالمي المتعولم الجديد.

أهم الاخبار