منع 3 نواب يابانيين من دخول سيول

عالمية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 10:29
سيول (ا ف ب):

اعلن مسئولون كوريون جنوبيون أن كوريا الجنوبية منعت اليوم الاثنين ثلاثة نواب يابانيين من دخول أراضيها في فصل جديد في الخلاف بين البلدين حول جزر صغيرة.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية اليابانية إن عناصر في ادارة الهجرة أوقفوا النواب الثلاثة الاعضاء في الحزب الديمقراطي الليبرالي المعارض عند وصولهم الى مطار غيمبو في سيول.

واضاف ناطق باسم وزارة العدل أن النواب الثلاثة "احتجزوا في المطار قبل ابعادهم الى طوكيو".

وكانت المجموعة النيابية تنوي زيارة جزيرة اولونغ الارض الكورية الجنوبية الاقرب الى جزر

دوكدو في بحر اليابان. وتطالب بهذه الجزر كل من سيول وطوكيو التي تسميها تاكيشيما.

وتجمع مئات المتظاهرين في مطار سيول وهم يرفعون لافتات وأحرقوا صور النواب الثلاثة.

والنواب الثلاثة هم يوشيتاكا شيندو وهو حفيد جنرال في الجيش الامبراطوري الياباني، وتومومي اينادا المحامي السابق الذي ينكر وقوع مجزرة نانكين على ايدي القوات اليابانية في 1937، وماساهيسا ساتو العسكري السابق.

وقال يوشيتاكا شيندو لصحفيين في مطار غيمبو "إن لم يكن

لدينا حق فى دخول الاراضي الكورية الجنوبية فسنحاول مرة اخرى"، كما ذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب.

وعاد هذا الخلاف بين طوكيو وسيول الى الظهور بعد تحليق طائرة تابعة للخطوط الجوية الكورية الجنوبية فوق جزر دوكدو او تاكاشيما منتصف يونيو الماضي.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك قد ابلغ طوكيو بعد الاعلان عن زيارة النواب، أن سيول "لا يمكنها ضمان امن البرلمانيين"، وطلب الغاء الزيارة.

وتسعى كوريا الجنوبية التي استعمرتها اليابان من 1910 الى 1935 الى تعزيز هيمنتها على هذه الجزر الصغيرة التي تسيطر عليها فعليا.

وسمحت اليابان في آذار/مارس بنشر كتب مدرسية تؤكد مطالبة اليابان بهذه الجزر مما اثار احتجاجات من كوريا الجنوبية.

 

 

أهم الاخبار