الصين: متطرفون تدربوا بالخارج وراء هجوم شينجيانج

عالمية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 09:27
بكين- أ ش أ:

أعلنت السلطات الصينية اليوم الاثنين أن مجموعة وصفتهم "بالمتطرفين الدينيين"، بقيادة المجرمين المدربين في معسكرات إرهابية من خارج الصين كانوا وراء حادث الهجوم الذي وقع ضد المدنيين الصينيين نهاية الأسبوع الماضي بمنطقة شينجيانج الذاتية الحكم الواقعة في شمال غربي الصين، وأسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 15 آخرين.

وذكر البيان الصادر عن السلطات الصينية بمدينة كاشي "كاشغار" أن

التحقيقات الأولية أظهرت أن رؤساء المجموعة الإجرامية التي نفذت الهجوم تعلموا مهارات صنع المتفجرات والأسلحة النارية في معسكرات أجنبية تابعة لمجموعة إرهابية تسمى "حركة تركستان الشرقية الإسلامية" في باكستان قبل دخولهم إلى شينجيانج لتنفيذ عملياتهم الإرهابية.

وأضاف البيان أنه خلال الهجوم لقى 6 مدنيين مصرعهم، وأصيب 15

آخرون، منهم 3 من رجال الشرطة الصينية، بينما نجحت الشرطة في القضاء على 5 من المهاجمين بمدينة كاشى أو ما يطلق عليها "كاشغار" المتورطين في الأحداث "الإرهابية".

وكانت قوات الأمن الصينية قد ألقت القبض على أربعة من المهاجمين وتطارد أربعة آخرين يمثلون جزءا من المجموعة المسئولة عن الأعمال الإرهابية بالمدينة التي أدت لمقتل المدنيين من بينهم سائق شاحنة قاموا بقتله لسرقة شاحنته، وصدموا بالسيارة المسروقة العديد من المشاه، وقفزوا بعد ذلك منها وهاجموا المدنيين بالأسلحة".

 

أهم الاخبار