مولن يشيد بتقدم ضد قوات حقاني في أفغانستان

عالمية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 09:19
كابول - (رويترز) :

قال رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الامريكي الاميرال مايك مولن يوم الاحد إن المتشددين الذين ينتمون الى شبكة حقاني المعادية للولايات المتحدة يجدون صعوبة في دخول افغانستان لكنه حذر من ان مخابئهم الامنة في باكستان ما زالت تمثل خطرا على جهود الحرب المستمرة منذ عشر سنوات.

وتوجه مولن في وقت سابق يوم الاحد الى شرق افغانستان حيث يشن متشددو حقاني هجماتهم على القوات الامريكية.

وقال مولن في مؤتمر صحفي عقد في العاصمة الافغانية "الهدف العام كان جعل دخول شبكة حقاني مباشرة

الى ما كان يعرف بالممر السريع بين باكستان مباشرة الى خوست ثم الى كابول اكثر صعوبة.. والامر (الآن) أكثر صعوبة."

وتشك الولايات المتحدة كثيرا في ان اجهزة المخابرات الباكستانية تحتفظ بعلاقات مع شبكة حقاني التي زرعت خلال الحرب المجاهدين ضد الاحتلال السوفييتي في الثمانينيات حيث كان جلال الدين حقاني واحدا من قادة المجاهدين الميدانيين الذين يحسب لهم حساب.

ولا تهاجم شبكة حقاني التي تتخذ من منطقة وزيرستان الشمالية الباكستانية

المضطربة باكستان ويقول منتقدون إن اسلام آباد تعتبر الشبكة وسيلة للحفاظ على نفوذها في حالة حدوث اي تسوية سياسية مستقبلية في افغانستان.

واتهم مولن المخابرات الباكستانية في الماضي بالاحتفاظ بعلاقات "دائمة" مع شبكة حقاني وهي واحدة من اخطر الجماعات التي تحارب القوات الامريكية في افغانستان.

وقال للصحفيين في كابول إن واشنطن ما زالت تضغط على اسلام آباد كي تطهر الملاذات الآمنة التي تتمتع بها شبكة حقاني وغيرها من الجماعات المتشددة في باكستان.

وقال مولن "الملاذات الآمنة الموجودة في باكستان خطر رئيسي وكبير فيما يتعلق بتحقيق هدفنا العام".

"لذلك نواصل الاتصال في هذا الشأن ونواصل الضغط فيه. لكنني لا أستطيع أن أخبرك الوقت والمكان الذي سيتحقق فيه ذلك."

 

أهم الاخبار