أوباما يتوصل لاتفاق لرفع سقف الدين وخفض العجز

عالمية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 07:49
واشنطن -ا ف ب:

توصل الرئيس الامريكي باراك اوباما والكونجرس في اللحظة الاخيرة مساء الاحد الى اتفاق لرفع سقف الدين يحول دون تعثر امريكي لكان تسبب بكارثة للاقتصاد العالمي، وذلك قبل يومين من انتهاء المهلة التي حددتها الخزانة.

وقال اوباما متحدثا من البيت الابيض "أريد أن اعلن ان المسئولين في الحزبين في كلا المجلسين (النواب والشيوخ) توصلوا الى اتفاق سيخفض العجز العام ويجنب التخلف (عن سداد المستحقات)، وهو تخلف لكان تسبب بنتائج مدمرة لاقتصادنا".

وسيسمح الاتفاق في حال أقره الكونجرس قبل منتصف ليل الثلاثاء بتجنيب الادارة الامريكية التعثر في سداد مستحقاتها خلال الايام المقبلة.

واعلنت زعيمة الاقلية الديمقراطية في

مجلس النواب نانسي بيلوسي في بيان مقتضب "جميعنا متفقون على انه لا يمكن لبلادنا التخلف عن واجباتها" واضافت عشية اجتماع مع اعضاء اقليتها الذين سيعلنون موقفهم من الاتفاق "سوف ارى مع نواب حزبي في المجلس كيف يمكننا مساعدتها".

ولا تنص الخطة على اي زيادة في الضرائب، ما قد لا يوافق عليه يسار الحزب الديمقراطي.

وكان زعيم الاكثرية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الامريكي هاري ريد سبق الرئيس بلحظات في الاعلان عن هذا الاتفاق في كلمة امام المجلس قال فيها "يسرني ان

يكون زعماء الحزبين تقاربوا لما فيه مصلحة اقتصادنا من اجل التوصل الى اتفاق تاريخي بين الحزبين ينهي هذا المأزق الخطير"، مؤكدا ان "التسوية التي توصلنا اليها مميزة ليس فقط بما انجزته بل بما تمنع حصوله: اول تخلف عن سداد الدين الاميركي".

بدوره خرج زعيم الاقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل من المجلس باسما، وقال إثر اعلان ريد عن التوصل الى الاتفاق "اننا سعداء بان الحزبين تمكنا من الاجتماع ووضع الخطوط العريضة لخطة سيكون بوسعنا ان نوصي بها في مجموعتنا (الجمهورية(".

واوضح مسئول امريكي طلب عدم كشف اسمه ان الاتفاق ينص على رفع سقف الدين العام بما لا يقل عن 2100 مليار دولار ما سيسمح للخزينة باستئناف الاقتراض بعد الثاني من أغسطس، وذلك حتى العام 2013 اي بعد الانتخابات في 2012.

 

أهم الاخبار