الجبهة الوطنية الفرنسية تستغل حادث أوسلو

عالمية

الأحد, 31 يوليو 2011 20:35
باريس- ا ف ب:


دعت أحزاب فرنسية الجبهة الوطنية إلى تمييز موقفها عن تصريحات زعيمها التاريخي جان ماري لوبن الذي ندد بسذاجة الحكومة النرويجية معتبرا أنها أخطر من المجزرة التي ارتكبها يميني متطرف في أوسلو، فيما ردت ابنته مارين منددة باستغلال سياسي للمسألة.

ودعا عدد من الاشتراكيين البارزين اليوم الأحد رئيسة الجبهة الوطنية مارين لوبن إلى التنديد بهذا الاستفزاز الجديد من جانب والدها الذي خلفته

على رأس الحزب في يناير ليصبح رئيسا فخريا له.

وقال المتحدث باسم الحزب الاشتراكي بونوا هامون إن على مارين لوبن الساعية إلى كسب المصداقية لحزبها أن تتحمل مسئولياتها وتعلن أن هذه التصريحات غير مقبولة.

كذلك دعا التجمع من أجل حركة شعبية مارين لوبن إلى اتخاذ موقف والإقلاع عن ازدواجية الخطاب وقالت

فاليري روسو دوبور المفوضة العامة المساعدة للحزب إنه خلف تغيير الاسم في الجبهة الوطنية، يبقى الخط السياسي هو نفسه.

وقال النائب بيار موسكوفيسي منسق الحملة الانتخابية لفرنسوا هولاند المرشح لتمثيل الاشتراكيين في الانتخابات الرئاسية يجب أن تخرج من التباسها، وهي التي تحدثت عن إزالة الوصم لا يمكنها أن تدع هذا النوع من الكلام يمر بدون أن ترد عليه.

وردا على ذلك نددت مارين لوبن اليوم الأحد بردود الفعل التي تتجاهل الماسي البشرية للوقوع في الاستغلال السياسي مهاجمة بصورة خاصة اليسار.

 

 

أهم الاخبار