مقتل 12 من الشرطة وطفل في انفجار بهلمند

عالمية

الأحد, 31 يوليو 2011 20:03
أفغانستان – رويترز:

قالت وزارة الداخلية إن مهاجما انتحاريا قتل 12 من رجال الشرطة الأفغانية وطفلا في مدينة لشكركاه في جنوب أفغانستان اليوم الأحد.

ويذكر الهجوم الذي وقع في قلب المدينة التي تسلمت قوات الأمن الأفغانية المسئولية الأمنية عنها هذا الشهر بقدرة طالبان على شن الهجمات حتى في وقت تصعد فيه القوات الأمريكية والأفغانية من الضغوط عليها.

وقع الانفجار قرب مجمع قائد الشرطة في لشكركاه وكان يستهدف على ما يبدو دورية مشتركة للجيش والشرطة الأفغانيين.

ونددت وزارة الداخلية بالهجوم ووصفته في بيان بأنه عمل "غير إسلامي وغير إنساني وقالت إن 12 شرطيا وطفلا قتلوا في الهجوم.

وقال داود أحمدي المتحدث باسم حاكم هلمند إن 12 شخصا أصيبوا في الانفجار هم تسعة من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين.

يأتي الهجوم عقب سلسلة من الاغتيالات التي استهدفت قادة بارزين في الجنوب بينها اغتيال أخ غير شقيق للرئيس الأفغاني حامد كرزاي وبعد أيام فقط قتل مهاجمون

19 شخصا أغلبهم اطفال.

وتسلمت القوات الأفغانية المسئولية الأمنية في لشكركاه هذا الشهر وهي أكثر المناطق اضطرابا من بين أول سبع مناطق تسلم القوات الأجنبية المهام فيها.

ومن المقرر استكمال الانتقال التدريجي للسيطرة الأمنية إلى القوات الأفغانية بحلول نهاية 2014 .

وشهد إقليم هلمند بعضا من أشرس المعارك في حرب أفغانستان. وقتل عدد أكبر بكثير من القوات الأجنبية في الإقليم مقارنة بأي إقليم آخر ومازالت طالبان تسيطر على بعض المناطق فيه.

وقتل 17 مدنيا في انفجار ألغام زرعت على جانب طريق في الإقليم يوم الجمعة الماضية عندما مرت حافلة صغيرة وجرار على الألغام.

 

 

 

أهم الاخبار