رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجارديان: التشكيك في شهادة ميلاد أوباما .. "مؤامرة"

عالمية

الاثنين, 27 ديسمبر 2010 17:20
كتبت : إنجي الخولي

ألقت صحيفة "الجارديان " البريطانية اليوم الاثنين الضوء علي حالة الجدل التي أثارتها حركة " بيرثرز" التي تطالب بالكشف عن جنسية الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتأكد من أنه ولد أمريكيا . وذلك تزامنا مع زيارة أوباما وأسرته الي مسقط رأسه بولاية هاواي لقضاء عطلة عيد الميلاد.

ووصفت الصحيفة التشكيك في جنسية أول رئيس أمريكي من أصل أفريقي بالـ"مؤامرة"، مشيرة إلى أن حاكم ولاية هاواي الجديد نيل أبركرومبي أخذ على عاتقه الرد على هذه الاتهامات، وتعهد بوضع حد للشكوك التي أثارتها حركة "بيرثرز" التي تعتمد على الدستور الذي ينص على عدم جواز انتخاب مواطن رئيسًا للولايات المتحدة لم يولد في الأراضي الأمريكية، وتري الحركة أن هذا الشرط لايتوافر في أوباما، رغم نشر شهادة ميلاده

خلال حملته الانتخابية.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن "أبركرومبي" قوله: "إن الذين يدعون أن أوباما ليس من أصل أمريكي ،وأنه دخيل يحاولون تدمير أمريكا داخلياً " وأوضحت أن أبركرومبي يأخذ الخلاف بمحمل شخصي لأنه كان صديقا لوالد أوباما.

وتابعت الصحيفة: رغم من أن أبركرومبي لم يكن موجودا عند ولادة أوباما في مستشفى بولاية هاواي في يوم 4أغسطس عام 1961، ولم ير أوباما عقب ولادته إلا أنه اعتبر التشكيك في جنسية أوباما إساءة إلى ذكرى صديقه .

ودعا أبركرومبي إلى وقف الجدل الدائر حول هذا الأمر ،وعدم خلط الدوافع السياسية بالإساءة الشخصية، مشيرًا إلى أنه يعمل مع المدعي

العام ووزارة الصحة لإنجاز قانون يسمح بفتح سجلات الولادة أمام أي شخص يطلب شهادة ميلاد ،ولأي موظف في الإدارة الصحية للولاية، التي انهالت عليها الطلبات للحصول على شهادة ميلاد أوباما

ونقلت الصحيفة عن أورلي تايدز من حركة "بيرثرز" التي تتخذ من كاليفورنيا مقرًا لها " أنه حتى لو أكد أبركرومبي أن أوباما ولد في هاواي سنعتبر أن شهادته متحيزة ومشبوهة وأنها تمت بالتنسيق مع أوباما نظرًا إلى أن أبركرومبي صديق للعائلة".

وتابعت تايدز أنها لن تقتنع بجنسية أوباما الأمريكية إلا إذا خضعت وثيقة ميلاده للفحوص للتأكد من سلامتها وأنها ورقة أصلية". مشيرة إلى أن حركتها تطالب بنشر،والتأكد من وثيقة ميلاد أي مرشح للرئاسة أو لمنصب نائب الرئيس في المستقبل.

كانت المحكمة العسكرية في فورت ميد قد قررت في 14 ديسمبر الماضي سجن اللفتنانت كولونيل تيري لاركين 3سنوات لرفضه التوجه إلى أفغانستان لتشكيكه في شرعية أوامر الرئيس باراك أوباما الذي اعتبر أنه لم يولد في أمريكا.

أهم الاخبار