رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الرب" محظور في مدافن البنتاجون

عالمية

الأحد, 31 يوليو 2011 14:15
كتب– محمود الفقي:


دعا أحد أعضاء الكونجرس عن ولاية تكساس الأمريكية إلى إجراء تحقيق في واقعة صدور قرارات من البنتاجون تمنع إقامة الصلوات المسيحية في الجنازات العسكرية؛ وذلك بعد تسلله سراً وحضور إحدى الصلوات في مدافن هيوستن الوطنية، وتأكده من ذلك بصورة عملية.

ونقلت شبكة (فوكس نيوز) الإخبارية عن النائب الجمهوري عن تكساس جون كلبيرسون قوله: "ما تزال إدارة أوباما تحاول منع كلمة "الرب" من الاستخدام في جنائز أبطالنا"؛ وأضاف: "هذا أمر غير مقبول

وسوف أضع حداً له بأسرع شكل إنساني ممكن".

وحضر هذا النائب مراسم تشييع جنازة في مدافن هيوستن الوطنية متخفياً في 8 يوليو، وقال إنه شهد بنفسه أفراداً متطوعين من حرس الشرف من محاربي الحروب الخارجية وقد تم منعهم من استخدام أية إشارة إلى الرب.

وأضاف كلبيرسون، قائلاً: "إن إدارة أوباما قد قالت للأمة ولنا جميعاً إنها لن تتدخل في صلواتنا

على قبور المحاربين، وقد ذهبت بنفسي متخفياً لأتحقق من هذا الوعد".

وعلى النقيض من تلك الشهادة أكدت مجموعة من محاربي الحروب الخارجية أنه لم يتم منعهم قط من استخدام أية عبارات دينية. نفس هذا الكلام أيده الأمين الصحفي للمجموعة جوش تيلور في بيان مكتوب أرسله لراديو فوكس نيوز وقال إنه لا يحق لأحد أن يصدر حكماً على شيء قبل معرفته ومعرفة ملابساته وحقائقه. وقد قال ذلك رغم القضية المرفوعة ضد هيئة المدافن والتي تشكو من منع الأرامل من ذكر اسم المسيح أو الرب في الصلوات والأدعية عند القبور وأثناء مراسم الدفن.

أهم الاخبار