رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قاتل "النرويج "يشترط تعيينه قائدا للجيش للإدلاء بأقواله

عالمية

الأحد, 31 يوليو 2011 11:25
أوسلو - أ ف ب:


اشترط اندرس بيرينج برييفيك منفذ اعتداءي 22 يوليو في النرويج، استقالة الحكومة وقيادة الاركان وتنازل ملك النروج عن العرش قبل ان يبوح بالمزيد للمحققين، على ما افادت قناة ان.ار.كي النرويجية. وافادت القناة ان المتطرف النروجي اشترط ايضا خلال ثاني استجواب، تعيينه قائدا للجيش اضافة الى استقالة رئيس الوزراء ينس ستلوتنبرج وتنازل الملك هرالد

الخامس عن العرش.

لكن رغم رفض الشرطة مطالبه تعاون مرتكب المجزرة التي اودت بحياة 77 شخصا في اوسلو وجزيرة اوتويا، بالنهاية مع الشرطة خلال استجواب دام عشر ساعات.

وأكد رئيس التحقيق القضائي بال فريدريك هيورت كرابي ان بيرينج برييفيك ابدى "استعدادا كبيرا" في الرد على اسئلة

الشرطة باستثناء مجال واحد وهو "الخلايا" الاخرى لمنظمته التي تحدث عنها آنفا.

وسيخضع بيرينج برييفيك المعتقل في سجن تحت اجراءات امنية مشددة لثمانية اسابيع قابلة للتجديد، لفحوصات الطب النفسي لتحديد ما اذا كان يعتبر مسئولا من الناحية الجنائية، على ان ينشر تقرير الطبيبين الخبيرين النرويجيين بحلول نوفمبر.

واعلن محاميه الاسبوع الماضي ان موكله "مختل عقليا" على الارجح لكنه اعتبر من السابق لآوانه القول اذا ما كان من الممكن اعتماد ذلك في الدفاع.

 

 

أهم الاخبار