صحيفة فرنسية: شاهدة جديدة على فضائح "ستروس كان"

عالمية

الأحد, 31 يوليو 2011 08:52
باريس -أ ش أ:

أعلنت ماركين فيكتورين  التى تقول إنها كانت تربطها علاقة مع "دومينيك ستروس -كان" المدير السابق لصندوق النقد الدولى  استعدادها للادلاء بشهادتها أمام المحكمة الأمريكية فى قضية التعدى جنسيا على عاملة فى أحد فنادق نيويورك.

وقالت فيكتورين  التى تقطن فى منطقة سارسيل التى كان يرأس بلديتها ستروس كان  فى تصريح لصحيفة "جورنال دى ديمانش"

الفرنسية الصادرة اليوم /الأحد/ - إن مكتب المدعى بنيويورك قد اجرى اتصالا مع محاميها لطلب شهادتها.

ورجحت انه قد تم الوصول إليها عن طريق خطاب كانت قد ارسلته إلى والدها أشارت فيه إلى العلاقة التى كانت تربطها بستروس كان.

ورغم الإفراج عنه في الأول من الشهر الجارى بكفالة، إلا أن دومينيك ستروس كان لا يزال ملاحقا بسبع تهم منها محاولة اغتصاب واعتداء جنسي واحتجاز، قد تؤدي إلى سجنه عدة سنوات، كما لا يزال محروما من جواز سفره ولا يستطيع مغادرة الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يمثل ستروس من جديد أمام القضاء في الثالث والعشرين من الشهر القادم بعد إرجاء الجلسة التي كانت مقررة في الأول أب-أغسطس من أجل استكمال التحقيق.

أهم الاخبار