ثورة ضد حكومة إسرائيل

عالمية

السبت, 30 يوليو 2011 19:52
القدس- ا ف ب:


امتدت حركة الاحتجاج المنددة بغلاء المعيشة والمطالبة بالعدالة الاجتماعية مساء اليوم السبت الى ست بلدات إسرائيلية، حيث ينظم عشرات الآلاف من المتظاهرين مسيرات كبرى.

وفي تل ابيب تجمع نحو 20 ألف شخص استعدادا للقيام بمسيرة الى وسط المدينة حاملين العلم الإسرائيلي ورايات حمراء أيضا.

وقد اتسعت حركة الاحتجاج التي بدأت

أولا بالتنديد بالارتفاع الكبير لاسعار المساكن لتشمل التفاوت الاجتماعي المتفاقم وتردي الخدمات العامة وخاصة في القطاعين الطبي والتعليمي.

ويطالب المتظاهرون بالعودة الى الدولة الحامية كما كان الحال في السنوات الأولى لقيام دولة إسرائيل. واتخذوا كشعار رئيسي: "الشعب يريد العدالة الاجتماعية لا الإحسان".

ويتهم المتظاهرون السلطة بأنها تخدم مصالح أقطاب المال والأعمال منددين بالقوى الاحتكارية الكبرى في إسرائيل.

وللمرة الاولى منذ انطلاقها قبل شهر انضمت الاقلية العربية، التي تعاني من اوجه تمييز كبيرة، الى حركة الاحتجاج هذه من خلال تظاهرات في مدينة الناصرة، شمال إسرائيل، وفي بلدة باقة الغربية شمال شرق تل ابيب.

والمحرك الاول لحركة الاحتجاج هي الطبقات الوسطى المسحوقة تحت وطأة الارتفاع المستمر لتكاليف المعيشة الناجم عن اقتصاد سوق تتحكم فيه حفنة من العائلات الكبرى.

 

أهم الاخبار