رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشرطة البريطانية توسع تحقيقاتها في فضيحة التنصت

عالمية

السبت, 30 يوليو 2011 14:12
لندن - (ا ف ب):

اعلنت الشرطة البريطانية انها ستوسع اليوم السبت تحقيقاتها في فضيحة تنصت صحيفة نيوز اوف ذي وورلد على اتصالات هاتفية، لتشمل شبهات باختراق اجهزة كمبيوتر.

وقالت الشرطة أمس إنها تقوم بتشكيل فريق من الضباط لدراسة شكاوى خلال التحقيقات في فضيحة التنصت، عن اختراق اجهزة كمبيوتر بطريقة غير مشروعة.

وقد اتسعت فضيحة التنصت على الرسائل الهاتفية التي اثارت صدمة بريطانيا وهزت امبراطورية روبرت موردوك

الاعلامية مع معلومات عن تنصت على ام طفلة اخرى كانت ضحية جريمة قتل، بينما بدأ قاض التحقيق في الفضيحة.

وصرح القاضي برايان ليفيسون المعين من جانب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لرئاسة التحقيق الخميس إن التحقيق سيبدأ بمراجعة الميثاق الاخلاقي للاعلام واللوائح المنظمة للعمل الصحفي متعهدا باستدعاء شهود للادلاء باقوالهم امام التحقيق.

وأعلن القاضي ان اولى جلسات الاستماع العامة ستجري في سبتمبر.

وكانت الفضيحة قد كشفت في وقت سابق هذا الشهر بعد ان تبين ان نيوز اوف ذا وورلد تتنصت على الرسائل الصوتية لميلي داولر الفتاة البالغة من العمر 13 عاما التي اختفت قبل تعرضها للقتل وعثر لاحقا على جثتها.

وتسببت الفضيحة في استقالة اثنين من كبار مسئولي الشرطة البريطانية واثرت على رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي كان قد عين رئيس تحرير سابقا للصحيفة في منصب مستشاره الاعلامي، وهددت استقرار الامبراطورية الاعلامية العالمية لموردوك.

أهم الاخبار