رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منفذ اعتداءي النرويج كان يخطط لمهاجمة القصر الملكي

عالمية

السبت, 30 يوليو 2011 12:50
أوسلو - أ ف ب:


ذكرت صحيفة فيدينز غانغ اليوم السبت ان القصر الملكي النرويجي ومقر حزب العمل كانا مدرجين على لائحة اهداف المتطرف اندرس بيرينغ برييفيك. وقال المدعي بال فريدريك هيروت كرابي للصحيفة "خلال استجوابه قال انه كان ينوي مهاجمة اهداف اخرى لكن في 22 يوليو لم يكن لديه سوى مقر الحكومة واوتويا" الجزيرة التي تجمع فيها شبان من حزب العمل الحاكم في مخيم صيفي.

واضاف أن القصر كان من الاهداف نظرا لأهميته الرمزية بينما كان سيستهدف مقر حزب العمل بسبب الدور الذي لعبه في إقامة مجتمع تعددي يرفضه القاتل.

وتابع المصدر نفسه "لا أرغب في التعليق على عدد او طبيعة الاهداف التي خطط لها. كانت أهدافا واضحة لإرهابي والهدف هو ضرب الحكومة".

ولم تؤكد الشرطة هذه المعلومات ردا على سؤال لوكالة فرانس برس.

وقالت الناطقة باسم الشرطة كارول ساندبي انه "تم تعزيز الاجراءات الامنية حول المباني الرئيسية بعد اعتداءات الجمعة الماضي. لدينا قواعد بعدم التحدث بالتفصيل عن الاجراءات المسبقة لكن امن المؤسسات مضمون".

وكان محامي بيرينغ برييفيك، قال في تصريحات نشرتها الصحف الجمعة إن موكله خطط لشن

هجمات اخرى. ونقلت صحيفة افتبوستن عن المحامي غير ليبيستاد "كانت هناك هجمات على نطاق مختلف تلك الجمعة".

وأضاف ان "امورا حدثت في ذلك اليوم لا اريد ان اعود اليها، فرضت ان تجري الاحداث بشكل مختلف عن ما خطط له".

وجرت في النرويج الجمعة مراسم دفن اوائل ضحايا المجزرة التي ارتكبها قبل اسبوع متطرف يميني واودت بحياة 77 شخصا، في حين أعلنت الشرطة النرويجية ان برييفيك سيخضع لفحص من قبل طبيبين نفسيين لتحديد مسئوليته عن هذه المجزرة.

وتجمع مئات الاشخاص الجمعة في كنيسة قرية نيسودن على ضفاف فيورد اوسلو للمشاركة في تشييع الشابة النروجية الكردية الاصل بانو رشيد البالغة ال18 من العمر والتي قتلت في اطلاق النار في جزيرة اوتايا.

 

أهم الاخبار