كوريا الجنوبية تحتج لدى اليابان فى خلاف على جزر

عالمية

الجمعة, 29 يوليو 2011 09:45
سيول -(ا ف ب( :

استدعت كوريا الجنوبية السفير الياباني اليوم الجمعة للاحتجاج على زيارة مقررة لنواب يابانيين لموقع بالقرب من جزر متنازع عليها بين البلدين.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء عن مسئول بالخارجية الكورية قوله إن نائب وزير الخارجية كيم جاي شين ابلغ السفير الياباني ماساتوشي موتو ان السلطات الكورية الجنوبية سترد النواب الاربعة على اعقابهم عند وصولهم الى مطار جيمبو بسيول.

ونقل عن المسئول الذي لم يذكر اسمه القول "لن تساعد تلك الزيارة في العلاقات الثنائية ونطالبهم بضبط انفسهم".

واضاف ان "هذا التحرك يلحق ضررا بالغا بالعلاقات الثنائية ويؤذي مشاعر الشعب (الكوري الجنوبي) ويقوض الى حد كبير الجهود الدبلوماسية المبذولة لتعزيز العلاقات الثنائية".

وأكدت متحدثة بلسان الخارجية الكورية الجنوبية استدعاء السفير الياباني بدون اضافة مزيد من التفاصيل.

وتصاعد التوتر مؤخرا على خلفية النزاع على الاراضي القائم منذ عقود بين البلدين الجارين والمتعلق بجزر دوكدو التي تسيطر عليها سيول في بحر اليابان (المعروف ايضا بالبحر الشرقي) وهي الجزر المعروفة لدى اليابانيين بجزر

تاكيشيما.

وقد اعلن اربعة نواب يابانيين من الحزب الديمقراطي الليبرالي المحافظ المعارض عن اعتزامهم زيارة جزيرة اوليونج وهي اقرب منطقة في كوريا الجنوبية الى دوكدو مما اثار غضبا بين المسئولين والنشطاء الكوريين الجنوبيين.

وتجدد النزاع مؤخرا عندما نفذت طائرة ركاب ايرباص 380 تابعة لشركة الخطوط الجوية الكورية رحلة تجريبية للطائرة الجديدة فوق دوكدو في يونيو.

وردا على ذلك امرت طوكيو موظفيها بمقاطعة الخطوط الجوية الكورية لمدة شهر.

وقال متحدث رئاسي إن الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك امر المسئولين خلال اجتماع وزاري الثلاثاء بإبلاغ طوكيو بأن سيول "لا يمكنها ضمان سلامة النواب (اليابانيين)" وتوجيه النصيحة بعدم المضي قدما في الزيارة.

أهم الاخبار