رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

والد سفاح النرويج: لا أريد التحدث عن الإرهابى

عالمية

الجمعة, 29 يوليو 2011 09:34
تولوز- (ا ف ب(:

اندرس بيرينغ برييفيك المتهم فى أعتدائات النرويج

اعلن والد اندرس بيرينج برييفيك الذي أقر بقتل 76 شخصا في النرويج، لصحيفة لاديبيش دو ميدي الفرنسية اليوم الجمعة انه لم "يعد يريد التحدث عن ابنه" الذي وصفه بأنه "ارهابي"، وقال إنه ينوي البقاء في فرنسا.

وردا على سؤال في قرية كورنانيل في منطقة الاود (جنوب فرنسا) حيث يمضي تقاعده، اوضح يبنس برييفيك (76 عاما) انه يمنح الصحيفة "عشر دقائق" لاجراء المقابلة.

واكد انها "آخر مقابلة له".

وقال ينس برييفيك الذي تحدث بالفرنسية اولا متوجها الى المراسل

"اكتب أن لا علاقة لي بهذا الإرهابي".

وإثر المقابلة، كرر الدبلوماسي السابق بالانجليزية "لم اعد اريد التحدث عن ابني، انه ارهابي".

وذكر بمقابلته الاخيرة مع التليفزيون النرويجي "تي في 2" التي قال فيها "كان عليه ان ينتحر بدلا من قتل هذا العدد من الاشخاص".

وأقر اندرس بيرينج برييفيك (32 عاما) بأنه منفذ الاعتداء بالقنبلة واطلاق النار الذي استهدف شبانا ما اوقع 76 قتيلا في

النرويج.

ولم يلتق الاب والابن منذ كان الاخير في الخامسة عشرة.

واضاف الوالد "لم يعد بامكاني العودة الى النرويج"، مبديا "رغبته في البقاء في كورنانيل ارض لجوئنا".

ووجه ينس برييفيك تحية الى "كل الجيران".

وقال "لقد وفروا لنا الحماية من هذه الهجمة الاعلامية الجنونية".

واوضح "انا الذي طلبت من الدرك في ليمو حماية عندما علمت ان من يتحدثون عنه في كل مكان هو ابني  وتفهموا اضطرابي".

وقال الرجل المتقاعد ايضا "لم يعد بإمكان الكلمات ان تصف ما اشعر به حتى اليوم وسأشعر به غدا بالتأكيد وبعده ايضا".

وتقول الصحيفة إنه "رجل حزين للغاية"، بينما بدت عيناه "حمراوين ومحاطتين بالزرقة ومتورمتين" اثناء المقابلة.

 

أهم الاخبار