الشرطة النرويجية تستجوب برييفيك غداً

عالمية

الخميس, 28 يوليو 2011 17:01
اوسلو- ا ف ب:

قالت الشرطة النرويجية اليوم الخميس إنها ستحقق مجددا غداً الجمعة مع اندرس بيرينج برييفيك منفذ المجزرة التي شهدتها البلاد الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن تلقت خلال الأيام الأخيرة الكثير من المعلومات الجديدة المتعلقة بهذه الهجمات التي أودت بحياة 76 شخصا، فيما أنهت الشرطة البحث عن مفقودين في جزيرة أوتايو.

وفيما تتزايد التساؤلات حول الادعاءات بأن برييفيك كان يحمل جهازا لاسلكيا أثناء قيامه باطلاق النار على تجمع للشبيبة في جزيرة اوتويا، وتأكيداته بوجود شركاء في جرائمه، قال المدعي العام النرويجي إن المشتبه به البالغ من العمر
32 عاما، لن يحاكم قبل عام 2012.

وستكون هذه ثاني جلسة تحقيق مع برييفيك (32 عاما) بعد الجلسة التي جرت السبت المضي صبيحة التفجير في وسط اوسلو وإطلاق النار في جزيرة اوتويا.

وقال مسؤول الشرطة بال- فريدريك كرابي إن الشرطة ستحقق مع برييفيك بخصوص المعلومات التي تلقتها خلال الأيام القليلة الماضية وهي معلومات كثيرة رغم أنه لم يكشف عن طبيعة هذه المعلومات.

وفيما يجتمع خبراء مكافحة الإرهاب الأوروبيون في بروكسل لمراجعة آليات حالة

التأهب الحالية واستخلاص الدروس من هجومي النرويج، قال نادي للرماية في اوسلو إن برييفيك عضو فيه منذ عام 2005.

ومع ازدياد عمق وتعقد التحقيق قال اسكال بوش المدعي النرويجي العام أعلى مسؤول قانوني في البلاد إن دراسة القضية تستغرق وقتا.

وقال نأمل أن نتمكن من إجراء محاكمة خلال العام المقبل مضيفا أن لائحة الاتهام بحق برييفيك لن تكون جاهزة قبل نهاية العام.

ورغم ان اندرس بيرينج برييفيك الذي اعترف بارتكاب المجزرة قال انه تحرك بمفرده فان الشرطة النرويجية ما زالت تبحث عن شركاء محتملين له داخل البلاد وخارجها.

وصرح الناطق باسم شرطة اوسلو هينينج هولتاس الخميس "قلنا دائما إنه ليس مستبعدا ان يكون هناك شركاء آخرون متواطئون ونحن نحقق في هذا الصدد".

 

أهم الاخبار