منظمة عنصرية تتهم "الإخوان" باختراق أمريكا

عالمية

الخميس, 28 يوليو 2011 16:39
كتبت– ولاء جمال جــبّـــة:


أصدرت منظمة (مواطنون من أجل الأمن القومى) الأمريكية بياناً تحت عنوان: "الولايات المتحدة الأمريكية موطن الجهاد" تتهم فيه الإخوان المسلمون بأنهم ينفذون خطة بدأت عام 1964 وتهدف إلى اختراق الولايات المتحدة، وتدمير سياساتها ومؤسساتها. وأعربت المنظمة التي تهدف إلى محاربة كافة أشكال التطرف، بما فى ذلك التطرف الإسلامى، عن قلقها من الإسلام، ومن جماعة الإخوان المسلمين، لاعتقادها بأنهم يشكلون تهديداً

لأمن الولايات المتحدة. وجاء ذلك فى مسيرة قاموا بها إلى مبنى الكونجرس الأمريكى، نظراً لما يعتقدونه أنهم يشكلون تهديداً لأمن الولايات المتحدة الأمريكية

وأشارت مجلة (نيشن) الأسبوعية الأمريكية إلى الهجوم الإرهابى الذى وقع مؤخراً فى النرويج مرجعةً السبب فيه إلى كراهية بريفيك، منفذ الهجوم الإرهابى، للنفوذ المتزايد للمسلمين والتعددية الثقافية

فى الغرب عموماً، مما جعله يفكر فى الهجوم على أنه ضربة ضد تمكين الجهاديين فى الغرب.

وقد استشهد البيان الرسمى الذى قاله بريفيك، بما قاله أحد أعضاء مجلس إدراة منظمة (مواطنون من أجل الأمن القومى)، باعتباره مؤيداً لأيديولوجيته.

وأعلنت المنظمة (مواطنون من أجل الأمن القومى) أنها قد جمعت قائمة تضم أكثر من 6 آلاف عضو للولايات المتحدة، بالإضافة إلى 200 منظمة أمريكية أخرى ترتبط بالإخوان المسلمين، وشملت القائمة عدداً من المنظمات البارزة، منها: منظمة رابطة الطلاب المسلمين، ومجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية.

 

أهم الاخبار