الدرع الصاروخية الأميركية تطلق سباق تسلح

عالمية

الأربعاء, 27 يوليو 2011 20:28
نيويورك - الامم المتحدة- ا ف ب:

حذرت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء عشية المحادثات مع الولايات المتحدة من أن الدرع الصاروخية الأميركية ستطلق سباق تسلح نووي جديدا.

وقال سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة سين سون هو في نقاش في الأمم المتحدة إن هدف الدرع هو الحصول على التفوق النووي المطلق والهيمنة العالمية على القوى النووية الأخرى المنافسة.

ومن المقرر أن تجري بيونج يانح وواشنطن محادثات تستمر يومين في نيويورك ابتداء من غداً الخميس تتناول قضايا من بينها الترسانة النووية لكوريا الشمالية.

إلا أن مبعوث سفير بيونج يانج في الأمم المتحدة قال

أن الدرع تظهر أن الولايات المتحدة ليست لديها أية مبررات اخلاقية تؤهلها لالقاء محاضرات على الدول الاخرى حول الحد من التسلح النووي.

وقال في عالم اليوم المتغير، يستطيع المرء أن يفهم بسهولة أن هذه الخطوة الخطرة ستؤدي في النهاية الى سباق تسلح نووي.

وأضاف وهذا يظهر أن أكبر قوة نووية في العالم فقدت مبرراتها القانونية او الاخلاقية للحديث امام المجتمع الدولي عن مسائل انتشار التسلح النووي.

وأكد أن التطورات الاخيرة مثل

الدرع الصاروخية القت بظلال قاتمة على امكانية نزع الاسلحة النووية، كما أن برامج تحديث الاسلحة اطلقت بما يشبه فترة الحرب الباردة.

ويقود نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كاي-جوان وفد بلاده في محادثات نيويورك.

ويتوقع ان يناقش كيم والمبعوث الاميركي لكوريا الشمالية ستيفين بوسوورث تحسين العلاقات بين البلدين وسبل اعادة اطلاق المحادثات السياسية الخاصة بنزع اسلحة بيونج يانج النووية.

والمحادثات السداسية التي تشارك فيها الويات المتحدة، الصين، كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية، اليابان وروسيا متوقفة منذ ديسمبر 2008.

وأعلنت وزيرة الخارجية الاميركية عن المحادثات الاحد الماضي بعد يومين من اجتماع مفاجئ بين مبعوثي الملف النووي في كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية على هامش مؤتمر الأمن الآسيوي الذي عقد في جزيرة بالي الاندونيسية.

 

 

أهم الاخبار