رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باكستان تعتقل زعيم جماعة سنية إيرانية

عالمية

الأحد, 26 ديسمبر 2010 08:28
إسلام آباد: أ ش أ

عبد الملك ريجي الزعيم السابق للجماعة

كشفت صحيفة "نيوز" الباكستانية اليوم الأحد أن السلطات الأمنية اعتقلت عبد الرؤف ريجى زعيم جماعة "جند الله"

الإيرانية المسلحة إثر تتبع اتصالا هاتفيا أجراه مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية من مخبأه في إقليم بلوشستان المحاذي للحدود الباكستانية الإيرانية.

ونقلت الصحيفة عن مسئولين أمنيين مطلعين فى إسلام آباد احتمال تسليم ريجى - الذى يتصدر قائمة المطلوب اعتقالهم- إلى إيران قريبا بعد انتهاء أجهزة الأمن والمخابرات الباكستانية من استجوابه.

وأوضحت أن الأمن الباكستاني بذل جهودا محمومة لتعقب ريجى لا سيما بعد مقتل 40 شخصا فى تفجير بمدينة جبهار

الإيرانية فى 15 ديسمبر الجارى، مشيرة إلى أن مكالمة زعيم جند الله مع صحيفة "الشرق الأوسط" أعطت الأمن الباكستاني فكرة واضحة عن مكانه فتحركت سريعا واعتقلته خلال 24 ساعة.

وحسب الصحيفة ، فإن اعتقال ريجى تم صدفة فى اليوم الذى التقى فيه الرئيسان الباكستانى آصف علي زردارى والإيرانى محمود أحمدى نجاد فى إسطنبول على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادى، حيث شدد زردارى لنجاد على أن باكستان ستقدم كل المساعدات والتعاون

بشأن حادث جبهار وستواصل التعاون مع ايران للتعامل مع تهديد الإرهاب.

ولفتت إلى أن الحكومة الإيرانية أعدمت فى 20 ديسمبر الجارى 11 عضوا من جماعة "جند الله" ممن سبق إدانتهم فى تفجيرات أدت إلى مقتل 15 من رجال الشرطة و12 عضوا بارزا بالحرس الثورى الإيرانى. وفى اليوم التالى لتنفيذ الإعدام، أجرى ريجى "غاضبا" مكالمة هاتفية مع صحيفة "الشرق الأوسط"، وهدد طهران بأن جماعة جندالله تنوى إعدام موظف نووى إيراني اختطفته قبل أكثر من شهرين، نافيا انتماء ال11 شخصا الذين أعدمتهم طهران للجماعة.

يذكر أن ريجى تولى قيادة "جند الله" خلفا لشقيقه الأكبر عبدالملك الذى ألقى القبض عليه فى فبراير 2010 بمساعدة المخابرات الباكستانية ثم أعدمته إيران فى يونيو 2010.

أهم الاخبار