رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرار 14 ألفا من كوت ديفوار بسبب العنف

عالمية

الأحد, 26 ديسمبر 2010 07:52
نيويورك : وكالات

أعمال عنف في كوت ديفوار  من أثر العنف

أعلنت المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن نحو 14 ألف شخص فروا من كوت ديفوار إلى ليبيريا

المجاورة ، وذلك بسبب أعمال العنف التي أعقبت الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية فاتوماتا لوجن كابا - في تصريح خاص لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد - إن هناك تقارير تفيد بأن 3 الاف شخص فروا إلى

بلدان مختلفة ، موضحة أن هذا التدفق حدث منذ اليوم التالي للانتخابات.

وأشارت المفوضية إلى أن معظم الأشخاص الذين فروا من كوت ديفوار هم من أنصار الرئيس المنتخب الحسن أواتارا ، إلا أن هناك أيضا بعضا من أنصار الرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو .. مضيفة أن أكثر من 170 شخصا لقوا مصرعهم جراء أعمال

العنف في كوت ديفوار.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) قد هددت أول أمس الجمعة جباجبو باستخدام القوة المشروعة إذا لم يمتثل للمطالب الدولية بالتنحي عن منصبه ، فيما أعلن المتحدث باسم جباجو أمس استعداد الحكومة الإيفوارية لمقابلة مبعوثي "إيكواس"

يشار إلى أن كوت ديفوار تشهد حالة من عدم الاستقرار بعدما أعلنت اللجنة الوطنية المستقلة للاشراف على الانتخابات الرئاسية فوز الحسن أواتارا بالجولة الثانية للانتخابات الرئاسية بعد حصوله على 54\% من أصوات الناخبين فيما اعتمدت المحكمة الدستورية فوز جباجبو معلنة حصوله على 51\% من الأصوات.

أهم الاخبار