رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيران تستعد لإجراء أنشطة نووية تحت الأرض

عالمية

الأربعاء, 13 يوليو 2011 11:09
فيينا - رويترز:


قالت مصادر دبلوماسية إن ايران تستعد لوضع أجهزة طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم الى درجات أعلى في موقع تحت الارض وهي خطوة قد تزيد من مخاوف الغرب من نوايا طهران النووية. وذكرت المصادر ان التجهيزات تجري في منشأة فوردو الواقعة في حضن الجبل لحمايتها من اي هجمات محتملة وأن الاجهزة المستخدمة في التخصيب يمكن ان تنقل قريبا الى الموقع القريب من مدينة قم التي يقدسها الشيعة.

وأعلنت الجمهورية الاسلامية في يونيو انها ستنقل انتاج اليورانيوم المخصب الى درجة

نقاء تبلغ 20 % الى فوردو من محطة نطنز العام الحالي وستزيد قدرات انتاجه الى ثلاثة امثال في تحد لاتهامها بالسعي لتصنيع قنابل ذرية.

وكشفت طهران عن موقع فوردو منذ عامين فقط بعد ان رصدته المخابرات الغربية قائلة إنه دليل على وجود انشطة نووية سرية في ايران. ولم تبدأ منشأة فوردو العمل بعد.

وقال مصدر دبلوماسي "انهم يمهدون (لنقل اجهزة الطرد المركزي) الى فوردو."

وقوبل اعلان ايران في يونيو بانتقاد من الغرب الذي فرض المزيد من العقوبات المشددة على ايران في مسعى لاجبارها على وقف تخصيب اليورانيوم.

ويوفر نقل نشاط التخصيب الى فوردو مزيدا من الحماية لأجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم من اي ضربات جوية أمريكية او اسرائيلية.

وتنفي ايران سعيها لامتلاك اسلحة نووية وتقول إن اليورانيوم المخصب هو لتوليد الكهرباء ولأبحاث طبية.

لكن القرار الذي اتخذته اوائل عام 2010 برفع مستوى التخصيب من 3.5 في المائة الذي يلزم لتوفير وقود المحطات النووية المعتادة الى 20 في المائة أثار قلق دول ترى انها خطوة نحو تخصيب اليورانيوم الى نسبة 90 % اللازمة لتصنيع قنابل نووية.

 

 

أهم الاخبار